fbpx
لاعبو أتلتيكو مدريد يحتفلون بتسجيل هدف

الدوري الإسباني: هدف إضافي لغريزمان يمنح أتلتيكو فوزا صعبا على ليفانتي

حقق أتلتيكو مدريد فوزا صعبا على ضيفه ليفانتي بهدف وحيد في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، ضمن له البقاء في مركز الوصيف لأسبوع إضافي على الأقل.

وسجل الفرنسي أنطوان غريزمان الهدف من ركلة جزاء (57)، وهو السادس له في آخر خمس مباريات لفريقه في الليغا، والسابع في آخر ست مباريات في مختلف المسابقات.

ورفع غريزمان رصيده في الليغا هذا الموسم الى تسعة أهداف، وضمن لأتلتيكو البقاء ثانيا بصرف النظر عن نتيجة إشبيلية الثالث (33 نقطة) الذي يحل في وقت لاحق الأحد ضيفا على أتلتيك بلباو، وبفارق نقطتين خلف برشلونة حامل اللقب والمتصدر، والذي يستضيف إيبار اليوم أيضا.

على ملعب واندا متروبوليتانو، هدد أتلتيكو شباك ضيفه من البداية، وهزها في الدقيقة 11 بعد سلسلة تمريرات سريعة من فيتولو الى كوكي الذي استقبل الكرة داخل المنطقة وسددها نحو الزاوية اليسرى البعيدة عن للحارس أوير أولاثابل (11). الا أن الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو ("في ايه آر") أدت لإلغاء الهدف بداعي حصول خطأ.

ونشط ليفانتي الذي هزم برشلونة بطل الكأس 2-1 الخميس في ذهاب دور الـ16 للمسابقة، بعد الهدف الملغى، وتمدد نحو منطقة مضيفه وهدد مرماه لاسيما عبر خوسيه لويس موراليس.

في المقابل، حاول أتلتيكو تهديد مرمى ليفانتي عبر الأرجنتيني أنخل كوريا في ظل الرقابة الدفاعية الصارمة التي فرضت على غريزمان.

وفي الشوط الثاني، كسر الفرنسي التعادل عبر ركلة جزاء اثر لمسة يد ضد المونتينيغري نيكولا فوكتشيفيتش (57).

وأهدر الغاني توماس بارتي فرصة غنية لمضاعفة غلة أتلتيكو بتسديدة من مسافة قريبة أطلقها بقوة عالية عن المرمى (80)، قبل دقيقة واحدة من فرصة مماثلة للتونسي أنيس البدري لإدراك التعادل، وحرم الحارس أولاثابال الفرنسي توماس ليمار، بديل فيتولو، من فرصة هدف (86).

وضمن المباريات المتبقية من المرحلة، يلعب ريال بيتيس مع ريال مدريد الخامس اليوم، وتختتم المرحلة الإثنين بلقاء ريال سوسييداد مع إسبانيول.