fbpx
المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا شونيينغ

بكين ترفض التدخل الفرنسي في قضية الكنديَين المعتقلين في الصين

رفضت الصين بشدة الثلاثاء تدخل الحكومة الفرنسية لفائدة كنديَين معتقلين في الصين في وقت تخضع فيه مسؤولة صينية كبيرة لمجموعة الاتصالات هواوي للاقامة الجبرية في كندا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا شونيينغ "نرفض بحزم تصريح فرنسا" داعية باريس الى "احترام السيادة القضائية للصين".

وكانت فرنسا عبرت الاثنين عن قلقها لتوقيف السلطات الصينية منذ 10 كانون الاول/ديسمبر، الدبلوماسي السابق مايكل كورفيغ والمستشار مايكل سبافور بداعي أنشطة "تهدد الامن القومي" بحسب بكين.

وطلبت الخارجية الفرنسية ان تتم معاملة الكنديين "بطريقة منصفة وشفافة".

وراى الكثير من المراقبين ان توقيف الكنديين شكل في الواقع رد فعل انتقامي اثر توقيف المديرة المالية لشركة هواوي مينغ وانزهو بداية كانون الاول/ديسمبر بفانكوفر بطلب من القضاء الاميركي.

وتشتبه واشنطن في تواطؤ المسؤولة بالشركة الصينية في تدليس للالتفاف على العقوبات الاميركية بحق ايران. وافرج عنها لاحقا بشروط.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية أنها تجد من "الغريب" ان تهتم فرنسا بالملف في حين لم ترد الفعل على توقيف مينغ.

وأضافت "ان هذا يترك انطباعا سيئا لدى الصينيين بانها لا تهتم الا بالكنديين ولا تهتم بالصينيين".

وكانت بكين رفضت بشدة الاثنين دعوات اوتاوا وواشنطن للافراج الفوري عن الكنديَين. كما عبرت ألمانيا وكذلك الاتحاد الاوروبي عن انشغالهما بشأن ملف الكنديين.