fbpx
المستشار النمساوي سيباستيان كورتز

فيينا تطالب بالإفراج عن صحافي نمساوي موقوف في تركيا

طالب المستشار النمساوي سيباستيان كورتز الاربعاء بالافراج عن الصحافي النمساوي ماكس تسيرنغاست، القريب من اليسار المتطرف، والذي أوقف في ايلول/سبتمبر في تركيا بعدما كتب مقالات اعتبرت مسيئة للرئيس رجب طيب إردوغان.

وقال كورتز في تصريح في فيينا "نتمنى اجراء ينسجم مع دولة القانون، وهذا يعني كما اعتقد إفراجا فوريا".

واضاف المستشار النمساوي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي حتى نهاية الشهر "ثمة في تركيا عدد كبير من الاشخاص المسجونين من طريق الخطأ" وهذا "غير مقبول".

وكان ماكس تسيرنغاست (29 عاما) أوقف في 11 ايلول/سبتمبر في انقرة، وهو يعمل في تركيا منذ ثلاثة اعوام ويتعاون مع عدد كبير من المطبوعات الدولية، منها "ريفولت ماغازين" التي يصدرها اليسار المتطرف باللغة الالمانية.

وقال محاميه مراد يلمظ الثلاثاء لاذاعة "او.إر.اف" الرسمية النمساوية إنه لم يتبلغ بعد بالتهم الموجهة اليه.

وفي مقالة نشرتها الشهر الماضي صحيفة واشنطن بوست، قال تسيرنغاست أنه أخضع للاستجواب حول مقالة نشرتها مجلة "جاكوبين" الاميركية اليسارية، قال المحققون إنه "شتم" فيها إردوغان، وهذا يعد جنحة في تركيا.