وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

وزير الخارجية الألماني يعتزم التوجه إلى روسيا لمناقشة الوضع في سوريا وشرقي أوكرانيا

سوف يتوجه وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى روسيا ليكون أول مسؤول من الحكومة الاتحادية يزور روسيا بعد شهرين من تنصيب الحكومة.

وأعلنت وزارة الخارجية اليوم الثلاثاء بالعاصمة الألمانية برلين أن الوزير الألماني سوف يلتقي بعدة مسؤولين في موسكو بعد غد الخميس، من بينهم نظيره الروسي سيرجي لافروف.

وسوف يناقش الوزير الألماني خلال الزيارة الوضع في سورية والنزاع في شرقي أوكرانيا وكذلك العلاقات الألمانية-الروسية.

وسوف يتوجه أيضا وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير إلى روسيا وأوكرانيا يومي الأحد والاثنين القادمين.

ويعتزم الوزير الألماني التحدث هناك مع زملائه بشأن قضايا تتعلق بالسياسة الاقتصادية والطاقة. وسيقوم أيضا بالإعداد هناك للقاء المخطط له بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية في 18 شهر أيار/مايو الجاري.

يذكر أن بوتين أدى اليمين الدستورية في الكرملين أمس الاثنين لتولي ولاية رئاسية رابعة.

وكانت آخر زيارة لميركل في روسيا في عام .2017

وبعد الضربة العسكرية للقوى الغربية ضد سورية ردا على هجوم مزعوم بغاز سام في مدينة دوما السورية، تسعى الحكومة الاتحادية للمشاركة في حملة دبلوماسية موجهة بصفة خاصة نحو روسيا.