fbpx
البيت الابيض

البيت الابيض: المهمة في سوريا تقترب من "الانتهاء" لكن لا جدول زمنيا للانسحاب

اعلن البيت الابيض الاربعاء إن "المهمة العسكرية" للقضاء على تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا تقترب من الانتهاء، لكنه لم يشر الى اي جدول زمني محتمل لانسحاب القوات الاميركية.

بعد ايام من تصريح الرئيس الاميركي دونالد ترامب لصالح العودة السريعة للقوات البالغ عددها 2000 أو قرابة ذلك، اصدرت الادارة بيانا يستبعد انسحاب هؤلاء في آجال قصيرة المدى.

واضاف البيان ان "المهمة العسكرية الهادفة الى القضاء على التنظيم المتطرف تقترب من نهايتها مع تدمير التنظيم بالكامل تقريباً".

لكنه يوضح ان واشنطن مصممة مع شركائها على "القضاء على الوجود الصغير لداعش في سوريا (...) الذي لم يتم القضاء عليه بعد".

وتابع "سنستمر في التشاور مع حلفائنا وأصدقائنا بشأن المستقبل" بحسب البيان الذي نشر غداة اجتماع في البيت الابيض بين الرئيس ومجلس الامن القومي.

واضاف بيان البيت الابيض دون ان يذكر انسحاب الجنود "نتوقع من دول المنطقة وخارجها وكذلك الامم المتحدة العمل من اجل السلام وضمان عدم عودة ظهور داعش".

وقد طالب العديد من المسؤولين في الادارة في الايام الاخيرة بوجود دائم في سوريا حتى يتحقق "استقرارها".