fbpx
صورة تعبيرية

استطلاع يكشف استمرار تشكك الألمان في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة

كشفت نتائج استطلاع للرأي في ألمانيا استمرار تشكك فئة كبيرة من الألمان في السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة.

وأجرى الاستطلاع مؤسسة (إرنست آند يونج) للاستشارات بمناسبة اقتراب انطلاق فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للسيارات، وشمل 2500 شخص بالغ، وقد اسفر الاستطلاع عن أن وجود ثلاث مشاكل رئيسية لا يزال يؤثر على رغبة المستهلكين في اقتناء مثل هذه السيارات.

وتتمثل هذه المشاكل في مدى سير هذه السيارات والتكاليف وشبكة إعادة الشحن.

وأوضحت النتائج أن أغلبية ملحوظة ترى أن السيارات الكهربائية غير عملية وباهظة التكلفة، وأعرب 64% ممن شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بأن السيارات الكهربائية لا تمثل خيارا مطروحا بالنسبة لهم في الوقت الراهن.

وعزا 28% من هؤلاء سبب عزوفهم عن شراء هذا النوع من السيارات بالدرجة الأولى إلى تدني مدى سير الموديلات الحالية، فيما قال 27% إن السبب هو التكلفة العالية نسبيا و13% رأوا أن السبب يرجع إلى صغر شبكة إعادة شحن هذه السيارات و11% رأوا أن السبب هو طول فترة إعادة الشحن.

وأظهرت النتائج أن 53% ممن شملهم الاستطلاع عازمون لهذا السبب على أن تكون سيارتهم التالية إما سيارة تعمل بالبنزين أو بالديزل.

وأوضحت النتائج موقفا مشابها للمستهلكين الألمان حيال السيارات ذاتية القيادة التي ينظر إليها هؤلاء بمشاعر مختلطة بسبب مخاوف السلامة وقضايا أخلاقية ومخاطر المسؤولية وقال 49% ممن شملهم الاستطلاع إنهم لا يرغبون في ركوب سيارة التي تعمل بقيادة ذاتية كاملة، فيما رفض 30% السيارات التي تعمل بقيادة ذاتية جزئية.