fbpx
تيسلا

"تيسلا" تحقق في حادثة "احتراق ذاتي" لإحدى سياراتها في الصين

أكدت شركة "تيسلا" الأميركية المصنعة للسيارات الكهربائية الاثنين أنها أوفدت فريقا إلى شنغهاي بعد انتشار تسجيل فيديو عبر الإنترنت في الصين يظهر ما يبدو أنه انفجار إحدى مركباتها.

وقد نُشر هذا الفيديو المصوّر بواسطة كاميرا مراقبة عبر خدمة "ويبو" الإلكترونية الواسعة الانتشار في الصين، مرفقا بوسم عن "الاحتراق الذاتي لتيسلا". وهو شوهد أكثر من 22 مليون مرة حتى الساعة.

ويظهر التسجيل المصور دخانا أبيض يتصاعد من مؤخر سيارة "تيسلا" من طراز "موديل أس" في موقف داخلي للسيارات، قبل أن يتسبب انفجار قوي بحريق المركبة.

وعلقت "تيسلا" عبر حسابها الرسمي على "ويبو"، "نحاول الاتصال بصورة فاعلة بالهيئات المتخصصة والتعاون معها لفهم حقيقة ما حصل. بحسب المعلومات التي جمعناها حتى الساعة، لم يسجل أي قتيل أو جريح".

وبيّنت تسجيلات مصوّرة أخرى نشرت عبر شبكة التواصل الاجتماعي أن الحريق أتى أيضا على سيارة من نوع "أودي" كانت مركونة إلى جانب مركبة "تيسلا".

وتبني "تيسلا" حاليا في شنغهاي أول مصانعها خارج الولايات المتحدة. وهي ترمي إلى تحسين حضورها في سوق السيارات في الصين، وهو الأكبر في العالم، وتفادي أجواء التوتر المستمرة بين بكين وواشنطن في الملفات التجارية.