شعار مجموعة "تيسلا" الأميركية

تيسلا تدرس دخول مجال الموسيقى

تدرس الشركة الاميركية لصناعة السيارات الكهربائية الفخمة "تيسلا" امكانية خوض مجال الموسيقى على ما اكدت المجموعة الاميركية لوكالة فرانس برس.

وتفكر الشركة خصوصا في اطلاق خدمة للبث الموسيقي التدفقي في وقت يزداد عدد السائقين الذين يفضلون الاستماع الى الموسيقى عبر الانترنت اكثر من الاذاعة الكلاسيكية.

وكتبت الشركة في رسالة الكترونية وجهتها الى وكالة فرانس برس "نعتبر ان من المهم ان يحصل المرء على تجربة استثنائية في السيارة بحيث يمكن للزبائن الاستماع الى الموسيقى التي يريدون".

واضافت "هدفنا هو التوصل الى توفير الفرح لزبائننا".

وذكر الموقع الالكتروني الاميركي "ريكود" ان الشركة التي يملكها الملياردير ايلون ماسك، التقت مسؤولين عدة في شركات للانتاج الموسيقي واعربت لهم عن نيتها هذه.
وستكون هذه الخدمة مدمجة في النظام متعدد الوسائط المجهزة به راهنا سيارات "تيسلا" التي انتجت 84 الف سيارة العام الماضي. وتنوي الشركة انتاج مليون سيارة بحدود العام 2020 مع البدء الوشيك في انتاج سيارة "موديل 3" التي عليها طلب كثير.

ويهيمن على قطاع البث التدفقي الموسيقي راهنا "سبوتيفاي" و"آبل ميوزيك" و"تايدل" و"ديزر". وثمة اتفاق شراكة بين "سبوتيفاي" و"تيسلا" للسيارات التي تباع خارج الولايات المتحدة.