fbpx
شعار طيران الإمارات على طائرة ركاب

طيران الإمارات تطلب من موظفيها الحصول على إجازة شهر غير مدفوع الأجر بسبب كورونا

طلبت شركة طيران الإمارات من موظفيها الحصول على إجازة تصل إلى شهر دون راتب بسبب فيروس كورونا السريع الانتشار والذي أدى لإلغاء رحلات في أنحاء العالم.

وألغت طيران الإمارات الرحلات لإيران والبحرين ولأغلب الوجهات في الصين بسبب الفيروس كما فرضت دول حول العالم قيودا صارمة على دخول الأجانب.

وقال عادل أحمد آل رضا الرئيس التنفيذي للعمليات في بيان يوم الثلاثاء إن الشركة لديها موارد فائضة عن احتياجاتها بسبب خفض وتيرة الرحلات أو إلغائها لبعض الوجهات.

وأضاف أنه بالنظر إلى أن موارد إضافية أصبحت متاحة وإلى حقيقة أن الكثير من الموظفين يريدون الاستفادة من إجازاتهم، فقد قدمت الشركة خيارا لهم للانتفاع بإجازة أو التقدم طوعا للحصول على إجازة غير مدفوعة الأجر بما يصل لشهر في المرة.

وذكرت رويترز يوم الأحد نقلا عن بريد إلكتروني تم إرساله داخليا في مجموعة الإمارات، وهي الشركة القابضة المملوكة للحكومة التي تضم طيران الإمارات بين أصولها، أن المجموعة طلبت من الموظفين التفكير في الحصول على عطلات مدفوعة وغير مدفوعة مع سعيها للتعامل مع تباطؤ وصفته بأنه ملحوظ في أنشطتها.

ولدى المجموعة أكثر من مئة ألف موظف من بينهم أكثر من 21 ألفا من طواقم الطائرات وأربعة آلاف طيار وذلك بنهاية مارس آذار 2019 وهي نهاية السنة المالية الماضية للمجموعة.