fbpx
صورة أرشيفية

النفط يهبط بفعل بيانات عالمية ضعيفة وزيادة في المخزون الأمريكي

هبطت أسعار النفط ثلاثة في المئة اليوم الأربعاء، بعد بيانات اقتصادية ضعيفة من الصين ومنطقة اليورو جددت المخاوف بشأن الطلب على الخام ومع تسجيل مخزون أمريكا من النفط زيادة غير متوقعة للأسبوع الثاني على التوالي.

وحسب "رويترز" أنهت عقود خام برنت جلسة التداول منخفضة 1.82 دولار، أو 3 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 59.48 دولار للبرميل متراجعة عن بعض مكاسبها الحادة التي سجلتها في الجلسة السابقة عندما أعلنت الولايات المتحدة عن تأجيل فرض رسوم جمركية جديدة على بعض المنتجات الصينية.

وسجل خام القياس العالمي مكاسب بلغت 4.7 بالمئة في جلسة الثلاثاء وهي أكبر زيادة ليوم واحد من حيث النسبة المئوية منذ ديسمبر/ كانون الأول.

وانخفضت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.87 دولار، أو 3.3 بالمئة لتسجل عند التسوية 55.23 دولار للبرميل، بعد أن صعدت 4 بالمئة في الجلسة السابقة وهى أكبر مكاسب في شهر.

وأصدرت الصين بيانات مخيبة للآمال لشهر يوليو/ تموز بما في ذلك هبوط مفاجئ في الناتج الصناعي إلى أدنى مستوى في أكثر من 17 عاما وهو ما يبرز اتساع الشقوق الاقتصادية بينما تتصاعد الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.

ويلحق التباطؤ الاقتصادي العالمي ضررا أيضا بالاقتصادات الأوروبية. وأظهرت بيانات أن هبوطا في الصادرات دفع الاقتصاد الألماني للانكماش في الربع الثاني.

ونما الناتج المحلي لمنطقة اليورو بالكاد في الربع الثاني من 2019.

وأدى أسبوع ثان من زيادات غير متوقعة في مخزونات النفط في الولايات المتحدة إلى المزيد من الضغوط على أسواق النفط.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزون الخام في أكبر اقتصاد في العالم زاد بمقدار 1.6 مليون برميل الأسبوع الماضي، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض قدره 2.8 مليون برميل، مع خفض مصافي التكرير الإنتاج.

ووفقا لتقرير إدارة معلومات الطاقة فإن مخزون أمريكا من النفط وصل إلى 440.5 مليون برميل وهو مستوى مرتفع حوالي ثلاثة في المئة عن المتوسط لخمس سنوات في هذا الوقت من العام.