fbpx
صورة أرشيفية

مؤسس هواوي يقول إن العالم لا يمكنه الاستغناء عن تكنولوجيا مجموعته

هاجم مؤسس مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي الثلاثاء مساعي أميركية لحظر الشركة قائلا بتحد إن العالم لا يمكنه الاستغناء عن تكنولوجيا هواوي "الأكثر تطورا".

وقال رين تشنغفاي في مقابلة مع بي.بي.سي "لا يمكن للولايات المتحدة أن تسحقنا".

وأضاف "العالم لا يستطيع تركنا لأننا أكثر تطورا".

وندد رين (74 عاما) بتوقيف ابنته مينغ وانتشو وهي المديرة المالية للمجموعة في كانون الأول/ديسمبر الماضي بتهمة انتهاك العقوبات الأميركية على إيران، وقال إن للخطوة "دوافع سياسية". وتعقد محكمة في كندا الشهر المقبل جلسة بشأن تسليمها.

وقال "نعترض على ذلك" مؤكدا "لكننا الآن نسلك هذا الطريق، وسنسمح للمحاكم بتسويته".

وأضطر مؤسس هواوي للخروج من الظل في الأشهر الماضية مع تزايد الضغوط على الشركة على خلفية اتهامات بالتجسس وحملة بقيادة أميركية لإقناع دول أخرى بحظر تكنولوجيا هذه المجموعة.

ودفعت مخاوف أمنية بأستراليا العام الماضي لحظر معدات هواوي من شبكة الجيل الخامس المستقبلية.

كما منعت نيوزيلندا أكبر شركات الاتصالات من استخدام تكنولوجيا هواوي لشبكة الجيش الخامس، فيما ذكرت تقارير إن تشيكيا استثنتها من مناقصة بقيمة 20 مليون يورو (22 مليون دولار) لبناء بوابة ضرائب الكترونية.

ويتهم المدعون الأميركيون أيضا هواوي بسرقة أسرار تجارية ويقولون إنها قدمت مكافآت لموظفين لقاء سرقة تكنولوجيا من منافسين آخرين.

وقلل رين من أهمية الضغط المتزايد.

وقال "إذا انطفأت الأنوار في الغرب، فسيظل الشرق مشعا" مضيفا "أميركيا لا تمثل العالم".

وأكد قائلا "حتى وإن أقنعوا المزيد من الدول بعدم استخدامنا موقتا، يمكننا دائما تقليص حجمنا".

وتتزايد المؤشرات عن نجاح مساع الولايات المتحدة لإقناع حلفائها بالاستغناء عن تكنولوجيا هواوي.

وذكر تقرير للاستخبارات البريطانية أن المخاطر الأمنية التي يمثلها استخدام معدات هواوي للجيل الخامس من الاتصالات، يمكن السيطرة عليها، بحسب ما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز الإثنين.

ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تسمه قوله " يمكن لدول أخرى أن تقول أنه إذا كان البريطانيين واثقون من التقليل من تهديدات الأمن القومي فيمكنهم أيضا طمأنة جمهورهم والإدارة الأميركية بأنهم يتصرفون بحذر للسماح لمزودي خدمات الاتصالات باستخدام مكونات صينية".

وتجري نيوزيلندا بدورها محادثات للتقليل من المخاطر الأمنية التي يمثلها استخدام معدات هواوي في البنية التحتية الخاصة بالجيل الخامس للاتصالات بدلا من حظرها كليا.

وقالت رئيسة الحكومة جاسيندا اردرن الثلاثاء إن مكتب الأمن في نيوزيلندا يبحث في المخاطر الأمنية مع "سبارك" الناقل المحلي الذي مُنع من استخدام معدات الشركة الصينية العام الماضي.

وأضافت بأن الشركة لم تُستبعد "إطلاقا" من المشاركة في طرح الجيل الخامس.