fbpx
ايرباص

ايرباص تنوي زيادة بعض الأجور بعدما حث ماكرون الشركات الفرنسية على معالجة الأزمة

أظهرت وثيقة لموظفي ايرباص أن الشركة مستعدة لدفع علاوة خاصة للعاملين الأقل أجرا بعدما دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الشركات الفرنسية إلى المساعدة في معالجة أسباب الاحتجاجات التي خرجت بسبب تكلفة المعيشة.

ويأتي تدخل أكبر شركة طيران في أوروبا، والتي تملك جزءا منها دول فرنسا وألمانيا وإسبانيا، بعدما حث ماكرون الأسبوع الماضي رؤساء الشركة، ومن بينهم جيوم فوري الرئيس التنفيذي المعين، لفعل المزيد من أجل نزع فتيل الأزمة.

غير أن الشركة، التي تعتمد بشكل أساسي على تصدير الطائرات في منافسة مع بوينج الأمريكية، أكدت في الوقت ذاته على أهمية البقاء في المنافسة وحذرت من التركيز على الإجراءات "الدورية والمالية" فقط.

وجاء في المذكرة الموجهة للموظفين الفرنسيين، والتي اطلعت عليها رويترز، أن "ايرباص مستعدة للإسهام في التحرك الحكومي للتعامل مع هذا الأمر الطارئ، ودعمه بينما تذكر بالضرورة المطلقة للحفاظ على تنافسية الشركات الفرنسية، مثل ايرباص، التي تواجه منافسة دولية".

وقالت متحدثة باسم الشركة إن حجم أي علاوة ونطاقها لم يتحدد بعد وستجري مناقشته في السياق الطبيعي للحوار مع اتحادات الشركة.