fbpx
صورة ارشيفية

"أيرباص" تنتقد الاتحاد الأوروبي بسبب انسحاب بريطانيا من برنامج القمر الصناعي العسكري جاليليو

حملت شركة الصناعات الجوية الأوروبية "أيرباص" الاتحاد الأوروبي مسؤولية قرار بريطانيا الانسحاب من برنامج "جاليليو" لتطوير قمر صناعي أوروبي للأغراض العسكرية، وذلك بعد حرمان بريطانيا من القيام بدور رئيسي في البرنامج الذي تصل تكلفته إلى 10 مليارات يورو (11 مليار دولار) بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وقال "توم إندريس" الرئيس التنفيذي لشركة "أيرباص" عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن القرار البريطاني يمثل "ضربة قوية للأمن المشترك والطموحات العسكرية للاتحاد الأوروبي". ويأتي ذلك فيما يتولى فرع "أيرباص" في بريطانيا القيام بجزء كبير من العمل في مشروع "جاليليو" منذ إطلاقه، في حين أنفقت بريطانيا على المشروع حتى الآن 2ر1 مليار جنيه إسترليني (5ر1 مليار دولار).

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن "أندريس" تساؤله "ألا يعلم هؤلاء الذين يتحدثون عن جيش أوروبي أن بريطانيا تمتلك إحدى القوتين العسكريتين الحقيقيتين في أوروبا؟"، في إشارة إلى الجيشين البريطاني والفرنسي باعتبارهما أكبر جيشين في القارة، في حين تمتلك باقي دول أوروبا بما فيها ألمانيا قدرات عسكرية محدودة.

كانت بريطانيا قد أعلنت يوم السبت اعتزامها عدم استخدام النظام الجديد جاليليو للأغراض العسكرية ولا بنيته التحتية الحيوية، وأنها ستطور بدلا من ذلك نظامها الخاص لتوجيه طائراتها بدون طيار العسكرية وتشغيل شبكات الطاقة وتقديم خدمات تحديد الموقع للهواتف الخلوية المدنية. كما ستواصل بريطانيا استخدام نظام تحديد الموقع العالمي (جي.بي.اس) الأمريكي الذي يستهدف نظام جاليليو منافسته بعد دخوله مرحلة التشغيل الكامل عام .2026

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن شركة "أيرباص" الموجود مقرها في مدينة "تولوز" الفرنسية انتقدت في السابق بريطانيا بسبب العديد من الموضوعات الأخرى ذات الصلة بالخروج من الاتحاد الأوروبي. وقد ظهر البرنامج جاليليو كأحد أكثر المشروعات تضررا بعد محاولة الاتحاد الأوروبي استبعاد بريطانيا من الجوانب الأكثر تأمينا في المشروع ومنعت الشركات البريطانية من التقدم للفوز بعقود ضمن هذا المشروع.