fbpx
صورة التقطت في نيقوسيا بتاريخ 4 سبتمبر 2018 تظهر العملة التركية واليورو

تراجع التضخم في تركيا بعد بلوغه أعلى مستوى منذ 15 عاما

انخفضت نسبة التضخم في تركيا إلى نحو 22 بالمئة الشهر الماضي بعدما بلغت مستويات اعتبرت الأعلى منذ 15 عاما في تشرين الأول/أكتوبر، وفق ما أظهرته إحصائيات رسمية الاثنين.

وتراجعت الزيادة في أسعار السلع الاستهلاكية إلى 21,62 بالمئة في تشرين الثاني/نوفمبر مقارنة بالشهر ذاته من العام السابق، وهو رقم مرتفع نسبيا إلا انه أقل من معدل 25,24 بالمئة الذي تم تسجيله في تشرين الأول/أكتوبر وأول انخفاض منذ آذار/مارس هذا العام، بحسب مكتب الاحصاءات التركي.

ويعد الرقم أقل كذلك من التوقعات التي نشرتها "بلومبرغ" وبلغت 23 بالمئة.

ويعكس تحسن الأرقام التأثيرات المحتملة لرفع المصرف المركزي معدّل فائدة الاقراض لأجل أسبوع في أيلول/سبتمبر بمقدار 625 نقطة أساسية إلى 24 بالمئة.

وانخفضت أسعار السلع الاستهلاكية في تشرين الثاني/نوفمبر 1,44 بالمئة مقارنة بتشرين الأول/أكتوبر.

وأسفر الإعلان الاثنين عن ارتفاع قيمة الليرة التركية، التي شهدت تحسنا مقابل الدولار منذ طي صفحة السجال بين أنقرة وواشنطن الشهر الماضي. وبلغ سعر الليرة 5,16 مقابل الدولار بعد الساعة 08:00 ت غ، لتكسب بذلك نحو واحد بالمئة.

وفي وقت سابق هذا العام، انخفضت الليرة بشكل كبير على وقع التوترات بين تركيا والولايات المتحدة والقلق بشأن سياسات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاقتصادية.

لكن في أعقاب تحسن العلاقات مع واشنطن والمؤشرات بأن أنقرة ستتبع سياسة اقتصادية متشددة، تحسنت العملة التركية من نحو ستة ليرات مقابل الدولار.

وفي أوج انخفاضها في آب/اغسطس، بلغ سعر الليرة سبعة مقابل الدولار.

وتعهدت الحكومة التركية بمكافحة التضخم عبر سلسلة من الاجراءات شملت تشجيع الشركات والمؤسسات التجارية على خفض الأسعار بشكل طوعي.

ورحب وزير المالية التركي براءة البيرق بالبيانات في سلسلة من التغريدات قائلا "يظهر ذلك أن تراجع التضخم بدأ بقوة وأن الاتجاه نحو الهبوط سيتواصل".

وأضاف أن تركيا ستواصل دعم السياسات النقدية والمالية "القوية".