fbpx
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

ترامب يقول إن الرسوم على السلع الصينية قد ترتفع

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين أنه يعتزم زيادة الرسوم الجمركية العقابية على ما قيمته مئات مليارات الدولارات من السلع الصينية المستوردة كما هو مقرر العام المقبل.

وقبل أيام على لقاء مرتقب مع الرئيس الصيني شي جينبينغ، تعهد ترامب أيضا فرض رسوم على كافة السلع المستوردة من الصين في حال فشل الطرفان في التوصل لاتفاق، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال.

وقد فرض ترامب رسوما على أكثر من 250 مليار دولار من السلع الصينية -- تمثل نحو نصف إجمالي السلع المستوردة كل عام -- في مسعى للضغط على الصين لتغيير قوانينها التجارية.

وقال للصحيفة "إذا لم نتوصل لاتفاق، سأضيف الـ267 مليار الأخرى" في إشارة إلى الواردات الصينية المتبقية التي لم تشملها الرسوم بعد.
وتابع "الاتفاق الوحيد هو أن تفتح الصين أبوابها أمام منافسة من الولايات المتحدة".

وإذا مضى ترامب قدما في الرسوم العقابية الإضافية فإن ذلك سيشمل منتجات آبل المصنعة في الصين.

في أيلول/سبتمبر فرضت واشنطن رسوما بنسبة 10 بالمئة على سلع صينية مستوردة بقيمة 200 مليار دولار، في مسعى لإجبار بكين على التراجع عن ممارسات تجارية غير نزيهة، بحسب واشنطن، مثل نقل الملكية الفكرية والتدخل الحكومي الكبير في الأسواق.

ومن المتوقع ارتفاع الرسوم إلى 25 بالمئة مطلع العام المقبل، وهو ما تأمل الشركات والأسواق الأميركية تجنبه.

وتواجه سلع بقيمة 50 مليار دولار رسوما عقابية بنسبة 25 بالمئة.

وتأمل بكين أن تتراجع واشنطن عن الزيادة خلال الاجتماع بين ترامب وشي هذا الأسبوع.