fbpx
جنرال موتورز

جنرال موتورز تنوي إغلاق مصنع في كندا ما يهدد 3 آلاف وظيفة

يتوقع أن تعلن شركة جنرال موتورز الإثنين إغلاق مصنع في مدينة أوشاوا الكندية ما يهدد نحو ثلاثة آلاف وظيفة بحسب قناة سي.تي.في التلفزيونية الكندية.

ونقلت القناة عن مصادر عدة لم تسمها قولها إن القرار مرتبط بخطط مصنع السيارات الأميركي المتعلقة بإعادة هيكلة عالمية شاملة.

والمصنع في أوشاوا على بعد نحو60 كلم شمال شرق تورونتو، تم تشييده في 1953 بحسب الموقع الإلكتروني للمصنع.

ويوظف المصنع حاليا نحو 2800 شخص ويقوم بتجميع شاحنات بيك-أب شيفروليه وجي.إم.سي وكذلك سيارات شيفروليه إيمبالا وكاديلايك .إكس.تي.إس.

وقال رئيس بلدية أوشاوا جون هنري "نأمل أن يكون ذلك إشاعة ... وإلى أن نسمع شيئا، لا نعرف".

ولمجموعة جنرال موتورز ثلاث منشآت أخرى في مقاطعة أونتاريو. ولم يتضح بعد ما إذا كانت تلك المنشآت ستتأثر.

والشهر الماضي أعلنت الشركة خططا لخفض قوتها العاملة في أنحاء أميركا الشمالية لتوفير المال عن طريق عرض الاستقالة طوعيا، ولم تستبعد احتمال تسريح موظفين.

ويتوقع أن تؤثر الخطط على 50 الف موظف في أنحاء الولايات المتحدة وكندا والمكسيك. ونحو 18 الفا منهم أو ما يمثل 36 بالمئة من القوة العاملة، يحق لهم تقديم الاستقالة طوعيا.

وبلغت عائدات جنرال موتورز في الربع المنتهي في 30 أيلول/سبتمبر 2,5 مليار دولار رغم تأثير الرسوم وتراجع حجم المبيعات.