fbpx
صورة ارشيفية

أسعار النفط تواصل انخفاضها في آسيا

تواصل أسعار النفط الانخفاض في آسيا الأربعاء بسبب القلق من فائض العرض في الأسواق العالمية الذي تزايد مع خفض منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تقديراتها لحجم الطلب.

وحوالى الساعة 02:45 بتوقيت غرينتش، خسر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام، تسليم كانون الأول/ديسمبر 35 سنتا ليبلغ سعره 55,34 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا. وذكرت وكالة "بلومبرغ نيوز" للأخبار المالية أنه أدنى سعر للنفط الخفيف منذ أحد عشر شهرا.

أما برميل نفط برنت المرجع الأوروبي تسليم كانون الثاني/يناير، فقد تراجع 28 سنتا إلى 65,19 دولارا.

وقال ستيفن إينيس المحلل في مجموعة "أواندا" المالية إنه "لدينا تضافر سام لعاملين هما ضعف الطلب العالمي وفائض في العرض يؤدي إلى انهيار الأسعار".

وخفضت أوبك الثلاثاء تقديراتها لحجم الطلب العالمي هذه السنة وكذلك في 2019، وعبرت عن قلقها من الفائض في العرض.

وقالت المنظمة إن هذا التغيير يفسر بطلب أقل مما كان متوقعا في الشرق الأوسط، وبدرجة أقل في الصين.

ويفترض أن تعقد الدول الأعضاء في المنظمة اجتماعا في 06 كانون الأول/ديسمبر في فيينا لتقرر سياستها.

ويفسر تراجع الأسعار أيضا بتغريدة للرئيس الأميركي دونالد ترامب أيضا الذي يعارض دعوة الرياض إلى خفض الانتاج.

وهناك عامل آخر هو تأثير العقوبات الأميركية على الصادرات الإيرانية الذي جاء أقل مما كان متوقعا.

وكان برميل برنت أغلق على 65,47 دولارا في لندن الثلاثاء، بتراجع قدره ستة سنتات. ووصلت أسعار نفط برنت إلى أدنى مستوياتها منذ آذار/مارس الماضي.

أما برميل النفط الخفيف، فقد انخفض 4,24 دولارات وبلغ سعره 55,69 دولارا عند الإغلاق في نيويورك.