البنك المركزي الاوروبي يدعو دول الاتحاد إلى التكيف مع تقدم السكان بالسن

البنك المركزي الأوروبي يدعو دول الاتحاد إلى التكيف مع تقدم السكان بالسن

قال مسؤول كبير في البنك المركزي الأوروبي الاربعاء إن على الحكومات الأوروبية اعتماد التغييرات الضرورية للتخفيف من آثار تشيّخ السكان وإلا واجهت ضررا اقتصاديا كبيرا.

وأوضح كبير خبراء الاقتصاد في البنك بيتر برات "يقابل كل متقاعد راهنا ثلاثة عاملين لكن بحلول العام 2070 سيصبح لدينا عاملان لكل متقاعد".

إلا ان التحدي الكبير بالنسبة للعواصم الأوروبية سيحل قبل ذلك التاريخ إذ ان جيل طفرة الولادات بعد الحرب العالمية الثانية سيبدأ بالتقاعد من الان وصولا إلى العام 2030.

وسيتقلص هامش التحرك المتاح للحكومات في مواجهة أزمات اقتصادية محتملة مع تكبدها نفقات أكبر بسبب تقدم السكان في السن، على ما حذر برات.

وتظهر عمليات محاكاة أنه في حال لم تتخذ أي اجراءات بهذا الصدد فإن مستوى المديونية في الدول التسع عشرة الأعضاء في منطقة اليورو "سيتجاوز بكثير نسبة المئة في المئة" بمعدل وسطي.

والدول التي تعاني من وضع اقتصادي صعب من الآن مثل اليونان وإيطاليا تثير مخاوف حول مستقبل اليورو.

وأكد برات أن المسؤولين ينبغي أن يركزوا على مجالين واسعين هما إصلاح أنظمة الضمان الاجتماعي لخفض الأكلاف المترتبة على تقدم السكان بالسن وخفض النفقات في قطاعات أخرى لتوفير تمويل أكبر للمسنين.