fbpx
صورة ارشيفية لقطار في مصر

أضخم صفقة قطارات في تاريخ مصر

وقعت الحكومة المصرية، الثلاثاء، على عقد توريد وتصنيع 1300 عربة سكة حديد جديدة للركاب، مع التحالف الروسي المجري الممثل في شركة "ترانسماش هولدينغ" بتكلفة تبلغ نحو 22 مليار جنيه، والتي تعد الأضخم في تاريخ البلاد.

وفي العقد الموقع سيتم تصنيع 500 عربة درجة ثالثة مكيفة و180 درجة ثانية مكيفة و90 عربة درجة أولى مكيفة و30 عربة بوفيه مكيفة و500 عربة درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية.

وسيتم توريد الدفعة الأولى من العربات بعد 14 شهرا من تاريخ تفعيل العقد، على أن يتم توريد الـ 1300 عربة خلال 40 شهرا.

وبناء على العقد، الذي تم توقيعه، ستقوم الشركة ببناء ورشة جديدة في مصر لعمل العمرات الخاصة بهذه العربات.

وأوضح وزير النقل، هشام عرفات، أن القطارات المميزة الحالية العاملة على خطوط المسافات الطويلة سيتم نقلها للعمل على خطوط الضواحي بعد توريد العربات الجديدة، وذلك بدلا من قطارات الضواحي الحالية، التي ستخرج من الخدمة تماما.

 وأضاف الوزير أن عربات الدرجة الأولى والثانية المكيفة (300 عربة)، التي سيتم توريدها ضمن التعاقد الجديد ستعمل محل بعض القطارات المكيفة العاملة على خطوط المسافات الطويلة، وفقا لخطة إحلال وتجديد واسعة لأسطول هيئة سكك حديد مصر من عربات الركاب.

ونوه وزير النقل أن هذه الصفقة ستساهم في تحسين كفاءة التشغيل خاصة مع تقادم أسطول هيئة السكك الحديدية من عربات الركاب، حيث أن أغلب الأسطول الحالي عبارة عن عربات تعدت الأربعين عاما، وتعاني من كثرة الأعطال والتكلفة العالية في التشغيل والصيانة.