الصين ترحب بالتفاوض لوقف الحرب التجارية

بكين ترحب بالتفاوض لوقف الحرب التجارية مع أميركا

رحبت وزارة التجارة الصينية، الخميس، بالعرض الأميركي لإجراء مفاوضات في محاولة لوقف الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

واقترح وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، الأربعاء، على الحكومة الصينية استئناف المفاوضات قبل مجموعة جديدة من الرسوم الجمركية تهدد إدارة دونالد ترامب بفرضها على ما قيمته 200 مليار دولار من الصادرات الصينية السنوية للولايات المتحدة.

وصرح المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية، غاو فينغ، للصحافيين إن "الصين تعتبر أن تصعيد النزاع التجاري ليس في صالح أي من الاطراف".

وأضاف أن "الصين تلقت بإيجابية الدعوة (إلى التفاوض) من جانب الولايات المتحدة وترحب بها"، موضحا أن الجانبين يبحثان حاليا تفاصيل احتمال عقد اجتماع يمكن أن يتم في أحد البلدين.

وفرضت واشنطن في الأشهر الأخيرة رسوما جمركية عقابية على سلع صينية تمثل خمسين مليار دولار من الواردات السنوية.

وردت بكين فورا بإجراءات مضادة على صادرات أميركية بالقيمة نفسها.

لكن الصين لن تكون قادرة على فرض رسوم على 200 مليار دولار من السلع الأميركية الإضافية، ردا على أي إجراءات أميركية محتملة كون وارداتها من الولايات المتحدة تقل عن صادراتها إلى هذا البلد.

وأفادت دراسة أجرتها غرفة التجارة الأميركية في الصين، ونشرت الخميس أن 60 في المئة من الشركات الأميركية العاملة في الصين قالت إنها شعرت بوطأة زيادة الرسوم الجمركية التي فرضها البلدان.