fbpx
عراقيون خلال تظاهرة في مدينة البصرة جنوب البلاد في الخامس من اغسطس 2018

وزارة النفط العراقية تمول بناء جسر في البصرة بعد الاحتجاجات

تتولى وزارة النفط العراقية تمويل مشروع بناء جسر مهم في محافظة البصرة بعد موجة أحتجاجات واسعة للمطالبة بمعالجة البطالة وتحسين الخدمات في هذه المحافظة التي تفتقر للبنى التحتية رغم انها الاغنى في البلاد.

وأعلن وزير النفط جبار اللعيبي ، الذي فاز بالانتخابات العامة الاخيرة عن محافظة البصرة ضمن قائمة "النصر" بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في بيان رسمي تلقت فرانس برس نسخة منه "المباشرة بتنفيذ مشروع جسر +الزبير الجديد+ على شط البصرة (غرب مدينة البصرة)، بطول 805 امتار".

واضاف ان "كلفة المشروع تبلغ اكثر من 12,6 مليار دينار (نحو 10,5 ملايين دولار) وستتكفل الوزارة بتغطيتها" .

واشار إلى أن الجسر "يحتوي فتحة لمرور السفن والزوارق البحرية".

وبدأ العمل لبناء الجسر الذي ستتولى شركة "أشور" التابعة لوزارة الإسكان والتعمير تنفيذه خلال مدة 550 يوما، وفقا للبيان.

وسيربط الجسر مدينة البصرة بقضاء الزبير، على بعد حولى عشرين كلم جنوب غرب المدينة، ويساعد على التنقل من والى ثلثي مناطق المحافظة ويعالج الأختناقات المرورية.

ويوجد في محافظة البصرة، حيث الميناء الوحيد للبلاد على الخليج، ثلاث جسور رئيسية.

ويأتي الأعلان تزامنا مع تواصل الأحتجاجات التي أنطلقت من هذه المحافظة وأمتدت لمدن أخرى في وسط وجنوب البلاد، للمطالبة بتحسين الخدمات ومعالجة البطالة ومحاربة الفساد، في المحافظة التي تعد أغنى محافظات البلاد بالثروة النفطية.

ويندد المتظاهرين من أبناء المدينة بعدم حصولهم على منافع من حقول النفط المنتشرة في محافظتهم.

ودفعت الأحتجاجات، الى قيام العبادي بزيارة الى البصرة في محاولة لتهدئة الاوضاع وأعلانه تخصيص ثلاث مليارات دولار لهذه المحافظة وتقديم تعهدات بتحسين الخدمات والأستثمار في قطاعات مختلفة .