من يحسم صراع التريليون دولار؟

من يحسم سباق التريليون دولار أولا؟

يحتدم السباق بين عمالقة التقنية في الولايات المتحدة نحو الوصول بقيمتها السوقية إلى "تريليون دولار"، لكن الخبراء يعتقدون أن الصراع، الذي يضم الشركات الأربع الكبرى، أبل وألفابيت (غوغل) ومايكروسوفت وأمازون، قد ينحصر بين أبل وأمازون.

وعلى الرغم من حدة الصراع، فإن الخبراء يتوقعون أن تكون شركة أبل، المصنعة لهواتف آيفون، الأولى التي ستكسر حاجز التريليون دولار، مشيرين إلى أن هذا الأمر قد يحدث مع نهاية اليوم الحادي والثلاثين من يوليو الجاري، بعد نشر آخر نتائجها المالية الفصلية.

وتظل أبل الشركة الخاصة الأعلى قيمة في أسواق المال العالمية، حيث تصل قيمتها السوقية إلى 939 مليار دولار، تليها أمازون بقيمة سوقية وصلت يوم الجمعة إلى 917  مليار دولار لكنها تراجعت لاحقا إلى 882 مليار دولار.

وتحتل ألفابيت، الشركة الأم لشركتي غوغل ويوتيوب، المركز الثاني بقيمة سوقية تصل إلى 886 مليار دولار، في حين تحتل مايكروسوفت المركز الرابع، وتبلغ قيمتها السوقية حوالي 827 مليار دولار.

يشار إلى أن فيسبوك خرجت من السباق عمليا بالنظر إلى أن قيمتها السوقية تقدر بنحو 500 مليار دولار قبل أن تخسر نحو 120 مليارا الأسبوع الماضي.

يذكر أن شركة النفط الصينية "بتروتشاينا" كانت قد اخترقت حاجز التريليون دولار عام 2007، لكن قيمتها ظلت تراجعت تدريجيا إلى ما دون التريليون دولار.