صورة ارشيفية

اجراءات جديدة للاتحاد الاوروبي للحد من تأثير الرسوم الجمركية الاميركية

اعلنت المفوضية الاوروبية الاربعاء اجراءات وصفت ب"الانقاذية" تهدف الى حماية الصناعات المعدنية الاوروبية من الصلب الاجنبي الذي لم يعد يجد منفذا الى الولايات المتحدة بسبب الرسوم العقابية التي فرضها دونالد ترامب ويبدأ تطبيقها الخميس.

ونقل بيان عن المفوضة الاوروبية للتجارة سيسيلسا مالمستروم ان "الرسوم الجمركية الاميركية (...) تؤدي الى تغيير في المبادلات ما يمكن ان يسبب اضرارا خطيرة لقطاع الصناعة المعدنية والعمال".

واضافت "ليس لدينا خيار آخر سوى اتخاذ اجراءات انقاذية" لحماية الصناعة الاوروبية "من ارتفاع كبير من الواردات".

واتخذت هذه الاجراءات التي تطاول 23 فئة من منتجات الصلب موقتا ريثما يسمح تحقيق تجريه المفوضية باتخاذ قرار نهائي "في 2019 على ابعد حد"، بحسب المفوضية.

وستتخذ هذه الاجراءات شكل شرائح تخضع للتعرفة الجمركية، اي ان كمية تتجاوز حصة معينة للاستيراد، ستفرض عليها رسوم تبدأ بنسبة 25 بالمئة.

وتنطبق الحصة التي حددتها المفوضية لكل منتج على معدل الواردات في السنوات الثلاث الاخيرة.

وتطبق هذه الاجراءات على كل دول العالم باستثناء بعض البلدان النامية ذات الصادرات المحدودة، وكذلك النروج وايسلندا وليشتنشتاين.

وتفرض الولايات المتحدة منذ مطلع حزيران/يونيو رسوما جمركية عقابية تبلغ نسبتها 25 بالمئة على الصلب الاوروبي بموجب قرار تقدم الاتحاد الاوروبي بشكوى ضده لدى منظمة التجارة العالمية.

واتخذ الاوروبيون اجراءات مضادة شملت بعض السلع الاميركية الرمزية مثل الجينز وزبدة الفستق.

وقبل اسبوع من زيارة لواشنطن للقاء ترامب بهدف تخفيف حدة التوتر، صرح رئيس المفوضية جان كلود يونكر ان "جهود" الرئيس الاميركي "لشق صف الاوروبيين" على الصعيد التجاري "غير مجدية".

وقال "اريد ان افهم رئيس الولايات المتحدة -- حاولت من قبل ولم افلح علي الاعتراف بذلك -- انه عندما يتعلق الامر بالتجارة، يشكل الاتحاد الاوروبي وحدة غير قابلة للانقسام". واضاف "لذلك كل الجهود لشق صف الاوروبيين غير مجدية".

وتابع يونكر "اتوجه الى هناك وانا مطمئن"، بدون ان يذكر اي تفاصيل عن الافكار الاوروبية التي يريد الدفاع عنها في الولايات المتحدة.

واضاف "عرضت رؤية شاملة في الاجتماع الاخير لمجموعة السبع في كندا لانني كررت هناك امام الرئيس الاميركي الحجج الاوروبية وساكررها من جديد".