صورة تعبيرية

تراجع للجنيه الاسترليني امام اليورو بعد استقالة جونسون

شهد الجنيه الاسترليني الاثنين تراجعا مفاجئا امام اليورو والدولار، وذلك بعد اعلان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون استقالته، ما من شانه اضعاف حكومة تيريزا ماي.

وبلغت قيمة الجنيه الاسترليني عند الساعة 14,40 ت غ 1,3257 دولارا مقابل 1,3283 دولارا الجمعة نحو الساعة 21,:00 ت غ.

وبلغت قيمة اليورو 0,8867 جنيها مقابل 0,8843 الجمعة.

وبدأ التداول صباحا بالاسترليني على ارتفاع مع استقبال ايجابي لاستقالة وزير بريكست ديفيد ديفيس مساء الاحد، حيث راى تجار العملة في رحيل هذا المسؤول المشكك في الفكرة الاوروبية عاملا جيدا يتيح لرئيسة الحكومة التحرك بحرية اكبر لانجاز خروج مرن من الاتحاد الاوروبي.

لكن الاتجاه تغير لاحقا اثر استقالة جونسون الذي من شانه اضعاف الحكومة التي تقوم على توازن دقيق بين انصار الابقاء على علاقات تجارية وثيقة مع الاتحاد الاوروبي ودعاة القطيعة الواضحة.

وقال المحلل كانور كامبيل ان تراجع العملة البريطانية ناجم عن "القلق من احتمال قيام معارضة رسمية لتيريزا ماي داخل حزب المحافظين واحتمال تنظيم انتخابات تشريعية".