صورة ارشيفية

"فيليبس" قد تخرج من بريطانيا في حال عدم توصل لندن الى اتفاق مع الاتحاد الاوروبي حول بريكست

أعلنت مجموعة "فيليبس" الهولندية للالكترونيات انها قد تنقل مصانعها الى خارج بريطانيا في حال عدم توصل المملكة المتحدة الى اتفاق ينظم خروجها من الاتحاد الاوروبي، معربة عن "قلقها العميق ازاء قدراتها التنافسية" في بريطانيا.

ويبلغ عدد موظفي المجموعة في بريطانيا نحو 1500 شخص، يعملون بغالبيتهم في مصنع للانتاج المعد للتصدير متخصص بمنتجات العناية بالاطفال في بلدة غليمسفورد في مقاطعة سافولك في شرق المملكة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة فرانس فان هاوتن في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه "انا قلق للغاية ازاء قدراتنا التنافسية في المملكة المتحدة، بخاصة في ما يتعلق بصناعاتنا".

وقال فان هاوتن "تقديراتنا تشير الى ان كلفة منتجات (فيليبس) المعدة للتصدير سترتفع بشكل كبير في ظل اي سيناريو لا يحافظ على الوحدة الجمركية".

وتابع الرئيس التنفيذي لفيليبس ان اي تعديلات تطرأ على اتفاقات التجارة الحرة، او الوحدة الجمركية او شهادات مطابقة المنتجات المعمول بها حاليا في الاتحاد الاوروبي "تهدد بشكل كبير القدرة التنافسية لهذا المصنع"، مضيفا "علينا ان نستعد لاحتمال حصول السيناريو الاسوأ".

وقال المتحدث باسم المجموعة ستيف كلينك لفرانس برس "في الوقت الراهن نحن ندرس كل الاحتمالات، بما في ذلك ما يسمى +هارد بريكست+ (غياب اتفاق ينظم الخروج من الاتحاد الاوروبي)".

وتابع كلينك في هذه الحالة قد يعني ذلك نقل مصنع منتجاتنا المعدة للتصدير".

وبذلك تنضم فيليبس الى مجموعة من كبرى الشركات مثل جاغوار لاند روفر، وبي ام دبليو وايرباص في التحذير من التداعيات السلبية التي قد تنتج عن عدم توصل بريطانيا لاتفاق مع الاتحاد الاوروبي ينظم خروجها من التكتل.