صورة لظائرة ايرباص اي 350 اكس دبليو بي خلال معرض فارنبورو للطيران جنوب غرب لندن في 14 يوليو 2016

بكين تجدد وعودها بطلبية كبيرة لشراء طائرات ايرباص

اعلن رئيس الوزراء الصيني لي كيكيانغ الاثنين ان الصين "مستعدة" لمواصلة المحادثات "لشراء عدد كبير من طائرات الايرباص" تمهيدا لتوقيع عقد "في الوقت المناسب"، في حين لا يزال يتعين وضع اللمسات الاخيرة على طلبية صينية لشراء 184 طائرة "اي 320" كشفها ايمانويل ماكرون في كانون الثاني/يناير.

وقال لي بعد لقاء مع نظيره الفرنسي ادوار فيليب في بكين "اننا مستعدون لمواصلة مباحثاتنا حول شراء عدد كبير من طائرات ايرباص وتوقيع اتفاق في الوقت المناسب" مشيدا ب"الموقف الايجابي" للصين.

وقال فيليب الذي يختتم زيارة للصين دامت اربعة ايام "انني مسرور لان تكون الصين اكدت عزمها على ان تنفذ قريبا التعهدات التي قطعتها في كانون الثاني/يناير بشأن شراء طائرات الايرباص. وحتى شراء المزيد منها".

لكن رئيسي الوزراء لم يكشفا الجدول الزمني لذلك.

وكان الرئيس الفرنسي اعلن في كانون الثاني/يناير في ختام زيارة للصين ان بكين قدمت طلبية لشراء 184 طائرة ايرباص "اي 320" للرحلات المتوسطة.

وتبلغ قيمة الصفقة 18 مليار دولار.

لكن لي كيكيانغ ابدى حذرا الاثنين وقال "الصين اشترت الكثير من الطائرات من الخارج في السنوات الاخيرة" و"رغم ذلك اننا على استعداد لتعزيز تعاوننا مع فرنسا وشركة ايرباص".

والسوق الصينية، الثانية لشراء الطائرات في العالم، منقسمة بالتساوي بين ايرباص ومنافستها الاميركية بوينغ. لكن بحسب خبراء قد تستفيد ايرباص من التوترات التجارية بين بكين وواشنطن.

والرهان كبير لان بوينغ تعتبر ان الصين ستحتاج الى 7240 طائرة تجارية خلال العقدين المقبلين من مختلف شركات التصنيع.

وطلب الصين كبير للطائرات ذات الممر الواحد لتلبية الحاجات الضخمة للرحلات الداخلية. ومعظم توصيات الايرباص في الصين تتعلق بالايرباص اي 320 للرحلات المتوسطة واكثر من 80% من طائرات الايرباص ال1500 الناشطة في الاجواء الصينية من هذا الطراز.

وتملك ايرباص منذ 10 سنوات في تيانجين (شمال الصين) مصنع تجميع للطائرات للرحلات المتوسطة انتج الى هذا اليوم 350 طائرة اي 320.