روبرت شتادلر

اعتقال رئيس شركة "أودي" الألمانية لصناعة السيارات على خلفية "فضيحة العوادم"

اعلنت مجموعة (فولكس فاغن) الألمانية لصناعة السيارات اليوم الاثنين اعتقال رئيس شركة (أودي) التابعة لها روبرت شتادلر على خلفية ما بات يعرف ب"فضيحة العوادم" التي تعصف بأكبر مجموعة لصناعة السيارات في العالم منذ عام 2016.

وقال متحدث باسم المجموعة من مقرها بمدينة (فولفسبورغ) وسط ألمانيا ان اعتقال شتادلر جاء على خلفية تهم تتعلق بتزوير الوثائق.

ويدور الحديث في الفضيحة التي لم تعد تلقي بظلالها فقط على المجموعة الأم (فولكس فاغن) بل أيضا على شركات اخرى تابعة لها اهمها (أودي) عن اتهامات بتزويد سيارات لها تعمل بالديزل ببرامج لتزوير كميات انبعاثات الغازات السامة من محركاتها قبل عرضها في اسواق اوروبية.

وكانت النيابة العامة الألمانية فتشت أواخر مايو الماضي منزل شتادلر من أجل الحصول على قرائن تثبت تورطه في الفضيحة التي كانت سببا في إلحاق الضرر بسمعة ألمانيا بصفتها أكبر منتج للسيارات في العالم.