fbpx
المدير التنفيذي لشركة سوناطراك عبد المؤمن ولد قدور في مقر الشركة المملوكة للدولة في الجزائر في 30 ابريل 2018

تجديد اتفاق انتاج الغاز بالجزائر بين سوناطراك وتوتال وريبسول

جددت شركة النفط والغاز الجزائرية "سوناطراك" الاثنين، ولمدة 24 سنة عقد استكشاف وتطوير مع "توتال" الفرنسية و"ريبسول" الإسبانية يتعلق بحقل الغاز تين فوي تبنكورت بالصحراء الجزائرية، كما أفادت توتال وسوناطراك .

وبدأ الانتاج في حقل تين فوي تابنكورت، سنة 1999 وهو يقع على بعد 1200 كلم جنوب شرق الجزائر ويغطي مساحة 1571 كيلومتر مربع. وسبق ان استثمر الكونسورسيوم بين سوناطراك وريبسول وتوتال 1,2 مليار دولار.

وبلغت قيمة الاستثمار الجديد 324 مليون دولار وتتضمن أشغال حفر 11 بئرا جديدة وإنشاء محطة ضخ للضغط المنخفض للمنبع على مستوى المصنع، بالإضافة إلى تحسين أداء شبكة المصنع، بسحب بيان الشركة الجزائرية.

ويسمح العقد بصيغته الجديدة بالمحافظة على استقرار انتاج الحقل المقدر حاليا بـ 80 ألف برميل من المكافئ النفطي في اليوم، خلال 6 سنوات، ما يعادل 3 مليارات متر مكعب من الغاز في السنة، واسترجاع مخزونات إضافية من المحروقات تفوق 250 مليون برميل من المكافئ النفطي، بحسب سوناطراك.

كما وقعت الشركات الثلاث عقد تسويق الغاز الذي يتم انتاجه في هذا الحقل، كما أكدت توتال في بيان.

وقال المدير التنفيذي لشركة سوناطراك عبد المؤمن ولد قدور "نحن جد سعيدين بتقوية الشراكة التاريخية التي تربط سوناطراك مع توتال وريبسول في حقل تين فوي تبنكورت، حيث نعمل يدا في يد منذ 1996". وتابع "سيسمح لنا هذا المشروع بتثمين احتياطاتنا".

ومن جانبه اكد المدير التنفيذي لتوتال باتريك بويانيان ان هذه الاتفاقية الموقعة في الجزائر "تساهم في تدعيم الشراكة الاستراتيجية" بين الشركتين الفرنسية والجزائرية اللتين وقعتا في نيسان/ابريل 2017 اتفاق شراكة لتطوير مشاريع بين الجانبين وحل كل الخلافات بينهما وديا.

وكانت توتال وريبسول لجأتا الى التحكيم الدولي في ايار/مايو 2016 للاحتجاج على إعادة النطر بأثر رجعي في تقاسم الأرباح الناتجة عن استخراج النفط والغاز.

تملك توتال نسبة 37,5% مع سوناطراك (51%) في الحقل الغازي بتيميون والذي دخل مرحلة الانتاج في اذار/مارس، بانتاج قد يصل الى 5 مليون متر مكعب في اليوم.

اضافة الى ذلك وقعت توتال وسوناطراك اتفاقا لانشاء مصنع لانتاج المواد البتروكميائية في ارزيو قرب وهران (غرب) باستثمار 1,4 مليار دولار، 51% لسوناطراك و49% للشريك الفرنسي.