fbpx
يتوقع أن تراجع "اياتا" توقعات ارباح قطاع الطيران عام 2018 بسبب ارتفاع اسعار النفط

ارتفاع اسعار النفط سيؤثر على أرباح شركات الطيران

أكد رئيس الجمعية الدولية للنقل الجوي "اياتا" الخميس أن ارتفاع أسعار النفط سيؤثر على أرباح شركات الطيران وقد يؤدي إلى خفضها إلى مستوى متدن جداً السنة المقبلة.

ويجري تداول النفط بأسعار هي الأعلى منذ ثلاث سنوات ونصف وسط مخاوف من اضطرابات في الإمدادات بسبب قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران والاضطرابات في فنزويلا.

ومن المقرر أن تعلن "اياتا" عن توقعات تسجل تراجعاً في أرباح صناعة الطيران العالمية في اجتماعها السنوي في سيدني الأسبوع المقبل، بسبب ارتفاع تكاليف الوقود كعامل رئيسي.

وقال المدير التنفيذي للجمعية الكسندر دو جونياك للصحافيين في سيدني بشأن حجم التأثير على أرباح شركات الطيران، "من المحتمل أن يحدث ذلك في العام المقبل على الأرجح".

توقعت "اياتا" في كانون الأول/ديسمبر تحقيق القطاع أرباحاً تتجاوز 38 مليار دولار هذا العام عندما كان سعر برميل النفط الخام 60 دولاراً.

ومنذ ذلك الحين، ارتفع سعر البرميل حتى بلغ نحو 80 دولاراً، مما دفعها الى مراجعة التوقعات مع تراجع الأرباح.

وأضاف دو جونياك "إذا استمرت الأسعار فوق 80 دولاراً فسيكون تأثيرها شديداً على نتائج شركات الطيران (...) نرى المزيد من القوى التي تدفع باتجاه زيادة الأسعار وليس انخفاضها".

وقد يؤدي ارتفاع أسعار النفط إلى زيادة أسعار التذاكر، لكن دو جونياك قال إن ذلك لم يحدث بعد نظراً لارتفاع تنافسية السوق.

كما حذر من أن قطاع الطيران قد يكون على الأرجح في ذروة دورة الربحية بعد تسع سنوات من المكاسب في حين يعاني من تكلفة البنية التحتية واليد العاملة وكذلك ارتفاع الضرائب.

وعلى الرغم من المخاوف ، قال "اياتا" إن الانخفاض المحتمل في الأرباح قد يكون أقل حدة مما شهده القطاع في دورات الازدهار-الركود السابقة إذ أن شركات الطيران "حسنت بشكل كبير من قدرتها على التكيف" مع السوق في السنوات الأخيرة.

وقال "لقد تمت إعادة هيكلة شركات الطيران وإعادة هندستها بشكل ملائم لتحقيق مستويات أقوى (من الربح والخسارة) وميزانيات أقوى".

تضم "اياتا" 280 شركة طيران تشغِّل 83% من مجمل حركة الطيران العالمية.