دويتشه بنك

دويتشه بنك يلغي 8 وظائف لأبحاث الأسهم في دبي

قالت مصادر مطلعة إن دويتشه بنك ألغى ثماني وظائف بفريق أبحاث الأسهم في دبي مع تحرك البنك الألماني لإغلاق الوحدة في إطار خطة لتقليص أنشطة الأسهم في أنحاء العالم.

وتغطي تحليلات فريق الأبحاث عشرات الشركات من وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا.

وقد توجه هذه الخطوة ضربة لأنشطة دويتشه بنك الاستشارية في الشرق الأوسط، حيث من المتوقع أن تتسارع الطروح العامة الأولية بقيادة السعودية التي تخطط لطرح عام بقيمة 100 مليار دولار لشركة النفط العملاقة أرامكو السعودية.

ويستخدم مديرو الصناديق التقارير البحثية لمحللي بنوك الاستثمار قبل أي طرح أولي مما يجعلها جزءا أساسيا من عملية الطرح.

وقال أحد المصادر "السبب الرئيسي في إجراء أبحاث الأسهم هو الفوز بصفقات على صعيد أسواق الأسهم وأسواق السندات، ومن ثم قد تزيد صعوبة الفوز بأعمال في غياب الأبحاث".

وأحجم متحدث باسم البنك في دبي عن التعقيب.

ورفضت المصادر الكشف عن هويتها لأنها غير مخولة بالتحدث في الأمر علنا.

كان البنك تعهد الأسبوع الماضي بإلغاء ما لا يقل عن سبعة آلاف وظيفة في إطار إعادة هيكلة.

يأتي خفض الوظائف بعدما وسع دويتشه بنك فريقه المتخصص في أبحاث الأسواق الناشئة بدبي العام 2016.

وقالت المصادر إن باسكال مورا رئيس أبحاث الأسهم الذي يعمل في دبي، والذي أعلن عن الأمر آنذاك، من بين الموظفين الذين غادروا البنك.