أوراق نقد من فئات مختلفة من الجنيه الإسترليني

الاسترليني يهبط لأدنى مستوى في خمسة أشهر مع صعود الدولار

هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى منذ ديسمبر كانون الأول يوم الاثنين في الوقت الذي قفز فيه الدولار وبينما يستعد المستثمرون لبيانات هذا الأسبوع قد تحدد ما إذا كان بنك انجلترا المركزي سيرفع أسعار الفائدة في 2018 .

وتسبب ارتفاع الدولار أمام معظم العملات وتضاؤل التوقعات بأن أسعار الفائدة البريطانية سترتفع في أن يتخلى الاسترليني، الذي كان أحد أفضل العملات الرئيسية أداء، عن جميع مكاسبه التي حققها في 2018.

وهبط الاسترليني 0.5 بالمئة أثناء التعاملات يوم الاثنين ليتراجع عن مستوى 1.34 دولار للمرة الأولى منذ ديسمبر كانون الأول قبل أن يقلص بعض خسائره ليسجل 1.3415 دولار بحلول الساعة 1550 بتوقيت جرينتش.

وتراجع الاسترليني 0.3 بالمئة مقابل اليورو إلى 87.67 بنس.

وتتجه العملة البريطانية إلى تسجيل أكبر خسارة ليوم واحد في ثلاثة أسابيع مع صعود الدولار أمام العملات الرئيسية بفعل تقارير بأن الولايات المتحدة جمدت حربها التجارية مع الصين.

ومن المقرر صدور بيانات مهمة بشأن الاقتصاد البريطاني هذا الأسبوع، بما في ذلك التضخم والناتج المحلي الإجمالي، والتي ستخضع للتدقيق من قبل المستثمرين ليحددوا ما إذا كان بنك انجلترا قد يشدد السياسية النقدية في أغسطس آب.