المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد

لاغارد تحذر من الاضرار بالتجارة والاستثمارات كونها محرك النمو

دعت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد الخميس الحكومات ورغم الاختلافات بينها الى بذل جهود لتجنب الاضرار بالتجارة والاستثمارات لأنهما المحركان الرئيسيان لانتعاش الاقتصاد العالمي.

ووسط مخاوف من تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتأثيرها على الاقتصاد العالمي، دعت لاغارد البلدين الى حل خلافاتهما عبر الحوار.

وصرحت في مؤتمر صحافي بمناسبة افتتاح الاجتماعات الربيعية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن ان "الاستثمار والتجارة هما المحركان الرئيسيان اللذان بدآ ينتعشان اخيراً. ولا نريد الاضرار بذلك".

وقالت ان مسؤولي المالية من عدد من الحكومات سيناقشون الخلافات التجارية التي قالت انها يمكن ان تضر بالعديد من الاقتصادات المترابطة.

ورغم انها اقرت بأن "التأثير الفعلي على النمو ليس كبيرا عندما نقيسه بمعايير اجمالي الناتج المحلي" إلا انها قالت ان الخلاف يمكن ان يقوض ثقة المستثمرين بسرعة كبيرة بسبب حالة الغموض التي ستجعل الشركات "مترددة في الاستثمار".

وأكدت ان التعاون الدولي "خدمنا بشكل كبير وأدى الى تقدم أكبر لعدد اكبر من الناس فاق أي وقت مضى من التاريخ".

ورغم أنها رحبت بالمحادثات الثنائية بين واشنطن وبكين، إلا أنها قالت أنه يجب حل الخلافات في منبر متعدد الاطراف، ويجب أن تعالج كل دولة العوائق التجارية لديها.