شعار أرامكو السعودية

توتال وارامكو تستثمران 5 مليارات دولار لبناء موقع بتروكيميائي في السعودية

أعلنت مجموعة توتال الفرنسية وشركة "أرامكو" السعودية للنفط الثلاثاء أنهما وقعتا بروتوكول اتفاق لاستثمار حوالى 5 مليارات دولار لبناء موقع للبتروكيميائيات في السعودية.

وأوضحت توتال في بيان صدر على هامش زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى فرنسا أن المجمع "سيكون متمما لمصفاة ساتورب" للتكرير والبتروكيميائيات المملوكة من توتال (62,5%) وأرامكو (37,5%) في منطقة الجبيل بشرق السعودية، وهي أضخم مصفاة للمجموعة الفرنسية في العالم.

وقال رئيس مجلس إدارة توتال باتريك بويانيه بحسب البيان إن "هذا المشروع يجسد استراتيجيتنا القاضية بتحقيق الشروط المثلى لدمج منصاتنا الكبرى للتكرير والبتروكيميائيات".

وأوضح البيان أنه سيتم تصميمه "بما يؤمن أفضل تكامل عملاني بين المواقع".

وسيتضمن المجمع فضلا عن وحدات بتروكيميائية، منشأة للتكسير البخاري ستقوم بإمداد مصانع بتروكيميائية أخرى متخصصة سيتم بناؤها على مقربة.

وستمثل هذه المشاريع بالنسبة إلى "الأطراف الثالثة المستثمرة" مبلغا إجماليا قدره أربعة مليارات دولار، وفق البيان.

وأوضحت توتال أنه "سيتم استثمار تسعة مليارات دولار بصورة إجمالية، بما يؤمن ثمانية آلاف وظيفة محلية مباشرة وغير مباشرة".

ومن المقرر أن تباشر الشركتان الدراسات الهندسية للمشروع في الفصل الثالث من العام 2018.

ومصفاة "ساتورب" التي وضعت في الخدمة عام 2014، لها قدرة إنتاجية بمستوى 440 ألف برميل في اليوم.

ولم تخف المجموعة الفرنسية يوما عزمها على تطوير العمليات البتروكيميائية بالتكامل مع هذه المصفاة الضخمة.

وتستند استراتيجيتها إلى المنصات الكبرى التي تدمج ما بين عمليات التكرير والعمليات البتروكيميائية التي تنتج مواد تستخدم لصنع البلاستيك ومستحضرات التجميل وغيرها من الصناعات.