صورة أرشيفية التقطت في 6 يونيو 2013 في مصنع باوستيل للصلب في شانغهاي

سيول وواشنطن تتوصلان إلى اتفاق تجاري مبدئي

توصلت سيول وواشنطن إلى تفاهم يقضي بمراجعة اتفاقهما بشأن التجارة الحرة والرسوم الجمركية على الحديد الصلب، بحسب ما أعلن وزير التجارة الكوري الجنوبي الأحد.

وقال كيم هيون-تشونغ لدى وصوله مطار إنتشون الدولي في سيول بعد محادثات في واشنطن إنه "تم التوصل إلى اتفاق مبدئي على المسائل المتعلقة باتفاقية التجارة الحرة والحديد الصلب".

ونقلت عنه وكالة "يونهاب" قوله إنه لا تزال هناك حاجة لحل بعض المسائل التقنية على صعيد عملي مشيرا إلى أنه سيتم الانتهاء من ذلك قريبا.

وقال كيم إن سيول نجحت في الدفاع عن "خطها الأحمر" بشأن المنتجات الزراعية وأنه لم يتم تقديم مزيد من التنازلات بشأن الرسوم.

وأوضح أن الاتفاق انهى الضبابية في ما يتعلق بالحديد الصلب وسيسمح بشحن المنتجات الكورية الجنوبية إلى الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنه سيتم نشر مزيد من التفاصيل الاثنين.

وأطلقت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تموز/يوليو محادثات لإعادة التفاوض على معاهدة التجارة الحرة مصرة على أن الاتفاقية الحالية التي أبرمت عام 2012 غير متوازنة كون العجز التجاري الأميركي ازداد بشكل كبير منذ توقيعها.

وكان ترامب ذكر الجمعة أن الطرفين "قريبان جدا" من الانتهاء من الاتفاقية المعدلة مؤكدا "سنتوصل إلى اتفاق رائع مع حليف رائع".

وأكد وزير التجارة الأميركي ويلبور روس أن واشنطن وسيول اقتربتا من الاتفاق على مسألة رسوم الفولاذ والألمنيوم التي فرضها ترامب مؤخرا.

وكوريا الجنوبية بين سبع دول أعفيت بشكل مؤقت من الرسوم التي دخلت حيز التنفيذ الجمعة وتهدف بشكل أساسي إلى مواجهة الانتاج الصيني الفائض.

ورغم القلق من اندلاع حرب تجارية، قال ترامب إن دولا عدة تطلب الآن التفاوض للتوصل إلى اتفاقيات تجارية "عادلة" مع الولايات المتحدة.

وتراجع العجز التجاري الأميركي مع كوريا الشمالية منذ 2014 حيث بلغ 10,3 مليارات دولار العام الماضي.