جانب من العاصمة المصرية القاهرة - أرشيفية

الصين تطور وتمول العاصمة الإدارية الجديدة لمصر

قالت بلومبيرغ إن بنوكا صينية ستقدم 85 في المائة من التمويل اللازم لإنهاء مشروع العاصمة الإدارية الجديدة في مصر، الذي تصل تكلفته إلى 3 مليارات دولار.

وقال نائب المدير العام لشركة الإنشاءات الهندسية التابعة للحكومة الصينية "CSCEC"، المنفذة للمشروع، إن الشركة ستعمل على تطوير العاصمة الإدارية، بينما ستكون وزارة الإسكان المصرية مسؤولة عن الـ 15 في المائة المتبقية من تكاليف الإنشاءات، وفق ما ذكر موقع بلومبيرغ.

وأشار إلى أن الشركة الصينية ما زالت في مفاوضات مع عدد من المقاولين المحليين. ومن المقرر أن تضم العاصمة الإدارية 20 برجا، بالإضافة إلى مبنى يصل طوله إلى 385 مترا، من المتوقع أن يكون الأعلى في أفريقيا.

من جانبه، أوضح مساعد وزير الإسكان المصري، خالد عباس، أنه سيتم منح مصر فترة سماح تتراوح بين 36 و42 شهرا لحين انتهاء أعمال البناء، قبل أن تبدأ القاهرة في دفعات السداد للقرض على مدى 10 سنوات.

وأضاف أن المفاوضات جارية بشأن شروط القرض، إلا أن نسبة الفائدة ستتراوح بين 2 إلى 3 في المائة، مشيرا إلى أن حصة وزارة الإسكان مدعومة بضمان السداد السيادي.