بندقية كلاشنيكوف

مستثمرون في القطاع الخاص يستحوذون على غالبية مجموعة كلاشنيكوف

باتت غالبية مجموعة كلاشنيكوف الروسية المصنعة للاسلحة والمعروفة ببندقيتها الشهيرة "ايه كي-47" ملك مستثمرين من القطاع الخاص بعدما اعلن الخميس تقليص مساهمة القطاع العام فيها.

وقالت مجموعة روستيك الحكومية في بيان انها انهت تقليص مشاركتها من 51 الى 21 في المئة لحساب مديرها العام الكسي كريفوروتشكو المساهم اصلا في كلاشنيكوف.

واوضحت كلاشنيكوف في بيان ان "كلفة هذه العملية تجاوزت 1,5 مليار روبل" اي نحو 21 مليون دولار استنادا الى سعر الصرف الحالي.

واضافت روستيك ان قيمة هذه العملية تشكل ضعف نظيرتها التي حصلت العام 2014 حين دعي مستثمرون الى المساعدة في نهوض كلاشنيكوف بعد مرحلة تراجع طويلة.

ويندرج هذا الانسحاب التدريجي للدولة الروسية في اطار تحول عميق تشهده المجموعة منذ بضعة اعوام. فمنتجاتها باتت متنوعة وهي تشهد ازدهارا متناميا على صعيد التصدير رغم العقوبات الاميركية التي تستهدفها بسبب الازمة الاوكرانية.

وانشىء المصنع الام ايجماش العام 1807 في ايجيفسك (1300 كلم شرق موسكو). وشهد تغييرا العام 2013 حين دمجته روستيك بمصنع مجاور هو ايجميخ واطلقت على المجموعة اسم اشهر موظف لديها ميخائيل كلاشنيكوف مخترع بندقية "ايه كي 47" والذي توفي العام 2013 عن 94 عاما.