سبوتيفاي

"سبوتيفاي" تستعد لطرح أسهمها في البورصة مع ارتفاع عدد المشتركين في خدمتها إلى 70 مليونا

باتت خدمة البث التدفقي "سبوتيفاي" تضم 70 مليون مستخدم يدفعون اشتراكات، وفق ما أعلنت المجموعة السويدية التي تستعد، بحسب وسائل إعلام، لطرح أسهمها عما قريب في البورصة.

وقد ارتفع عدد المشتركين في "سبوتيفاي" بمعدل 10 ملايين منذ تموز/يوليو الماضي.

وفي القابل، بقي العدد الإجمالي لمستخدمي الخدمة الأولى عالميا في مجال الموسيقى بالبث التدفقي (الذي يشمل هؤلاء الذين يستخدمون النسخة المجانية من التطبيق التي تعرض عليها إعلانات) ثابتا بحدود 140 مليونا.

وعلى سبيل المقارنة، كانت "آبل ميوزيك"، وهي المنافس الأبرز لـ "سبوتيفاي" أطلقت سنة 2015، تضم حتى أيلول/سبتمبر 30 مليون مشترك.

وأتى هذا الإعلان في وقت قدمت المجموعة مستندات لهيئة الأسواق المالية الأميركية تمهيدا لطرح أسهمها في بورصة نيويورك في آذار/مارس أو نيسان/أبريل عبر إدراج مباشر بدلا من اكتتاب عام، على ما أفادت وسائل إعلام أميركية.

ولم ترد المجموعة على طلبات الاستفسار التي وجهتها إليها وكالة فرانس برس.

وتسمح هذه الوسيلة غير التقليدية بالتخلص من بعض القيود والتكاليف المرتبطة بقنوات الاكتتاب المعهودة، لكن خطر تقلب أسعار الأسهم يكون أكبر.

وبحسب الإعلام، تقدر راهنا قيمة "سبوتيفاي" التي تحتفي قريبا بالذكرى العاشرة لإطلاقها، بحوالى 20 مليار يورو.

والثلاثاء تقدمت مجموعة موسيقية أميركية بشكوى ضد "سبوتيفاي"، مطالبة إياها بـ 1,6 مليار دولار بحجة أنها لم تدفع الرسوم الخاصة بأكثر من 10 آلاف قطعة موسيقية.