الملك محمد السادس ترأس حفل إطلاق 26 استثمارا صناعيا

استثمارات فرنسية "ضخمة" في قطاع السيارات بالمغرب

أعلن وزير الصناعة المغربي، مولاي حفيظ العلمي، الاثنين، توقيع سلسلة من العقود لاستثمارات مع مصنعي سيارات فرنسيين لقاء مليار يورو في الدار البيضاء (غرب).

وتشمل العقود إنشاء 26 مصنعا في مختلف أنحاء البلاد خصوصا لحساب شركتي "رينو" و"بيجو سيتروين" في إطار استثمارات بقيمة "1,23 مليار يورو" وإنشاء "11,568 ألف وظيفة بشكل مباشر"، بحسب ما أعلن العلمي.

وتم توقيع العقود في الديوان الملكي في الدار البيضاء بحضور الملك محمد السادس والعديد من الوزراء ورجال الأعمال المغاربة وأرباب عمل أجانب من قطاع السيارات، بحسب مراسلين لوكالة فرانس برس.

ووقعت "رينو" ستة اتفاقات، بينما وقعت "بيجو" 13 عقد استثمار، بحسب فرانس برس.

وأوضح الوزير أن "مخطط التسريع الصناعي ومقاربة المنظومات الصناعية تعد رافعات حقيقية للتسريع الصناعي الراهن".

وأضاف أن المشاريع الاستثمارية الـ26 التي تم إطلاقها في مجال صناعة السيارات ستمكن من جلب تخصصات جديدة للمغرب، بما يتيح تعزيز الاندماج المحلي، وتكثيف النسيج الإنتاجي، والاستجابة لطلب تتم تلبيته إلى حدود الساعة، عن طريق الواردات كما ستمكن من إحداث 11 ألف و568 منصب شغل مباشر.

وذكر العلمي أن إطلاق هذه الاستثمارات سيشكل انطلاقة لإنتاج إطارات العجلات من الألومنيوم، ولوحات القيادة، والمصدات الأمامية، والمقاعد، وكذا العلب الإلكترو -ميكانيكية.

ويخوض المغرب منذ سنوات حملة للتصنيع خصوصا في طنجة (شمال) التي يبلغ عدد سكانها مليون نسمة وفيها العديد من المجمعات الصناعية.