fbpx
شعار الحملة

"زين" شريك لحملة "2000 مشروع"

أعلنت زين المزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت عن شراكتها لحملة "2000 مشروع" الخيرية بالتعاون مع جمعية العون المُباشر، والتي نجحت في جمع أكثر من 3 ملايين دينار من التبرعات في أقل من 12 ساعة، وذلك ضمن حملتها لشهر رمضان المُبارك "زين الشهور".

وأوضحت الشركة في بيان صحافي أن شراكتها لهذه الحملة الخيرية للسنة الثالثة على التوالي أتت تماشياً مع استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة اتجاه القطاعات الخيرية وتحت مظلّة حملتها الرمضانية السنوية "زين الشهور" التي تزخر بالبرامج والمبادرات الإنسانية المختلفة، وذلك عن طريق دعم العديد من الجهات والمؤسسات التي خصصت جهدها للأعمال الخيرية والإنسانية ومنها جمعية العون المُباشر، حيث ستظل زين ملتزمة بتعهداتها التي قطعتها على نفسها في مجالات الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية، وستعمل جاهدة لإطلاق العديد من المبادرات الخيرية والإنسانية باعتبارها كيان اقتصادي مؤثر في الدولة.

وبينت زين أن حملة "2000 مشروع" الخيرية التي أطلقتها جمعية العون المُباشر هدفت إلى استقبال التبرعات عن طريق القنوات الإلكترونية الرسمية وخدمة الرسائل النصية القصيرة SMS التي تُقدّمها زين، وقد نجحت الحملة في جمع أكثر من 3 ملايين دينار من التبرعات في أقل من 12 ساعة، حيث سيذهب كامل ريع تبرعات الحملة لصالح 2000 مشروع خيري في أفريقيا بهدف تحقيق تنمية حقيقية مُستدامة للقرى النائية.

وأضافت الشركة أن الـ 2000 مشروع تشمل 500 بئر ارتوازي لتوفير المياه الصالحة للشرب بهدف مقاومة انتشار الأوبئة ومساعدة الأطفال على الالتحاق بالتعليم بعد أن كان جلب الماء هو همهم اليومي، و500 مشروع صحي لتوفير العلاج المجاني والجراحات لأبعد المناطق عن المدن، وخاصةً تلك التي لا تتوفر فيها الخدمات الطبية الأساسية، بالإضافة إلى 1000 مشروع تنموي لتحقيق التمكين الاقتصادي للأسر الفقيرة بهدف تحويلها إلى أسر مُنتجة تعتمد على ذاتها وتكون سبباً في نمو مجتمعاتها.

الجدير بذكره أن زين قد أطلقت مؤخراً حملتها الخيرية "يا باغي الخير أقبل" للسنة الثالثة ضمن حملتها الرمضانية "زين الشهور" وبالتعاون مع جمعية العون المُباشر، حيث ستقوم الشركة بالتبرع بمبلغ 500 فلس (نصف دينار) مقابل كل فاتورة يتم سدادها من قبل عملائها خلال شهر رمضان المبارك عبر أي من قنوات الدفع الإلكترونية أو المباشرة، والتي تشمل موقعها الإلكتروني وتطبيقها على الأجهزة الذكية وأجهزة الدفع الإلكترونية ونقاط البيع المباشر وأفرعها الرئيسية المنتشرة في جميع أنحاء الكويت، وسيتم تخصيص كامل ريع الحملة لصالح بناء 6 قاعات دراسية لمشروع كلية العلوم الصحية – قسم الصحة البيئية الذي تُنفّذه جمعية العون المُباشر في كينيا، وذلك بعد انتهاء شهر رمضان المُبارك.

كما قامت زين مؤخّراً بإطلاق بوابة "زين الخير" الإلكترونية (khair.kw.zain.com)، والتي تُتيح لجميع عملاء الشركة - سواءً من ذوي الدفع الآجل أو المُسبق - التبرع لأي جهة من الجهات الخيرية المتوفرة عبر البوابة بأي مبلغ ما بين 1 - 80 د.ك، بحيث يمكن للعميل اختيار الجهة المطلوبة، ومن ثم اختيار المشروع الذي يرغب بالتبرع له، وتحديد المبلغ المطلوب عبر خطوات سهلة وبسيطة، وسيتم بعد ذلك إضافة مبلغ التبرع تلقائياً إلى فاتورة العميل الشهرية أو رصيد الدفع المُسبق.

وإذ بينت زين أنها لطالما سعت إلى ترسيخ ثقافة العطاء والمشاركة الاجتماعية سواء بدعمها المباشر أو من خلال مساهماتها ورعاياتها للعديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة، فإنها تعتبر أن مسؤولياتها الاجتماعية أحد الروافد الأساسية لتحقيق النجاح المستمر لعملياتها، حيث تحرص على تسخير إمكانياتها لتعزيز هذا التوجه عن طريق استخدام قدراتها التكنولوجية التي تمتلكها والتي أهلتها لتتكون واحدة من كبرى الشركات في القطاع الخاص.

وأكدت الشركة أنها تؤمن بأن مسؤوليتها تجاه مجالات الاستدامة هو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لها، وينعكس ذلك من خلال استراتيجية الشركة في تنوّع برنامجها الرمضاني المكثّف الذي يهدف إلى مشاركة جميع فئات المجتمع بركة وفرحة الشهر الفضيل من خلال حملتها الرمضانية "زين الشهور".