fbpx
بنك الكويت الوطني

البنك الوطني يحقق 107 مليون دينار أرباح صافية في الربع الأول من 2019

أعلن بنك الكويت الوطني اليوم الأحد تحقيقه 107.7 مليون دينار كويتي (نحو 354 مليون دولار أمريكي) أرباحا صافية في الربع الأول من عام 2019 بنمو بلغت نسبته 15.1 في المئة على أساس سنوي.

وقال (الوطني) في بيان صحفي إن الموجودات الإجمالية للبنك نمت لتصل إلى 27.4 مليار دينار (نحو 90.1 مليار دولار) بنمو بلغت نسبته 4ر2 في المئة على أساس سنوي.

وأوضح أن القروض والتسليفات الإجمالية بلغت 16 مليار دينار (نحو 52.7 مليار دولار) حتى نهاية مارس الماضي بنمو بلغت نسبته 1ر8 في المئة على أساس سنوي في حين نمت ودائع العملاء بواقع 2.8 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتصل إلى 14.7 مليار دينار (نحو 48.2 مليار دولار).

وأفاد بأنه حافظ على نهجه التحفظي لمواجهة المخاطر إذ بلغت نسبة القروض المتعثرة من إجمالي المحفظة الائتمانية للبنك 1.51 في المئة حتى نهاية مارس في حين بلغت نسبة تغطية القروض المتعثرة 206.8 في المئة.

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة (الوطني) ناصر الساير قوله إن تحقيق البنك نتائج قياسية في الربع الأول من عام 2019 يأتي استمرارا لأدائه القوي.

وقال الساير إن هذه النتائج تعكس نجاح استراتيجية المجموعة التي تستهدف ترسيخ مكانة (الوطني) الرائدة في السوق الكويتي مع مواصلة توسعة نطاق عملياته الدولية.

وأضاف أن النتائج المالية لبنك الكويت الوطني "تؤكد صلابة الأسس الراسخة للمجموعة والقدرة الفائقة على توليد الإيرادات من الأنشطة المصرفية الرئيسية إذ ارتفع صافي الإيرادات التشغيلية للبنك بنسبة 5.7 في المئة على أساس سنوي ليبلغ 225.6 مليون دينار (741.5 مليون دولار)".

وعزا التحسن المستمر في البيئة التشغيلية في البلاد إلى الدعم الكبير الذي تتلقاه من زيادة الإنفاق الاستثماري الحكومي في إطار مواصلة تنفيذ خطة التنمية فضلا عن صلابة الوضع المالي الذي يرتكز على أسس راسخة من احتياطيات مالية تمثل مصدات قوية قادرة على حماية الاقتصاد الكويتي من تباطؤ معدلات النمو العالمية.

وأوضح أن البنك ملتزم بتقديم التمويل اللازم لكافة المشروعات التنموية وسط نمو معدلات الإنفاق الرأسمالي للحكومة وتسارع وتيرة تنفيذ المشاريع إذ يسعى البنك للحفاظ على مكانته كخيار أول لتمويل المشروعات الحكومية والخاصة.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام الصقر إن نتائج الربع الأول من 2019 تؤكد تمتع البنك بأسس متينة واستراتيجية ثاقبة ترتكز إلى اتساع الانتشار الجغرافي على مستوى العالم.

ولفت الصقر إلى محافظة (الوطني) على ريادته في السوق الكويتي من خلال تقديم خدمات مصرفية تقليدية متميزة كذلك خدمات مصرفية إسلامية عن طريق الذراع الإسلامية للبنك المتمثل في بنك بوبيان.

وأوضح أن النمو القوي في النتائج المالية يتزامن مع استراتيجية بنك الكويت الوطني في الحفاظ على جودة الأصول وتعظيم القيمة المضافة للمساهمين وهو ما يعكسه تحسن مؤشرات الربحية إذ بلغ العائد على متوسط الموجودات 1.59 في المئة مقابل 1.44 في المئة في الربع الأول من عام 2018.

وبين الصقر أن العائد على متوسط حقوق المساهمين بلغ 14.5 في المئة مقابل 13.2 في المئة في الربع الأول من العام السابق.

وأسس بنك الكويت الوطني عام 1952 وأدرج في بورصة الكويت عام 1984 ويبلغ رأسماله 750 مليون دينار (نحو 2.4 مليار دولار) وتكمن أغراضه في القيام بكل الأعمال المصرفية.