fbpx
الخشتي يتوسط السبيعي والسنان والخالدي مع الطلبة والطالبات المشاركين في البرنامج

"زين" تُكرّم المشاركين في برنامج "صُنّاع الابتكار"

كرّمت زين المزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت الطلبة والطالبات المشاركين في برنامج أولوية الجيل الجديد "صُنّاع الابتكار"، وذلك ضمن شراكتها الاستراتيجية للبرنامج الذي نظّمته أكاديمية الصنّاع Makers Academy بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الشباب في مركز زين للإبداع ZINC.  

وذكرت الشركة في بيان صحافي أنها استضافت الحفل الختامي للبرنامج في مركز زين للإبداع ZINC بمقرها الرئيسي في الشويخ، حيث تم تكريم الطلبة والطالبات المُشاركين في البرنامج خلال الحفل من قبل الرئيس التنفيذي للعلاقات والاتصالات في زين الكويت وليد الخشتي والوكيل المُساعد لقطاع التنمية الشبابية في وزارة الدولة لشؤون الشباب مشعل السبيعي، وبحضور المدير التنفيذي لشركة Big Brains وأكاديمية الصنّاع خليفة السنان والمبادر ناصر الخالدي، بالإضافة إلى تكريم شركاء البرنامج والمُدرّبين الشباب الذي قاموا بتدريب الطلبة والطالبات طوال فترة البرنامج.

وأوضحت زين أن دعمها لبرنامج أولوية الجيل الجديد "صُنّاع الابتكار" أتى ضمن استراتيجيتها لتشجيع الابتكار الرقمي، والتي تحرص من خلالها على المساهمة في تنمية وتطوير الإبداع التكنولوجي لدى الفئات العمرية المختلفة ومنها فئة أطفال المدارس، وخاصةً فيما يتعلق بتطوير مهاراتهم التكنولوجية والبرمجية التي تُمثّل أساس العصر الرقمي الحديث.

وبينت زين أن مركز الإبداع ZINC الكائن بمقر الشركة الرئيسي في الشويخ قد استضاف برنامج أولوية الجيل الجديد "صُنّاع الابتكار" على مدى أسبوعين، حيث شارك فيه 50 طالباً وطالبة من أطفال المدارس الحكومية والخاصة من أعمار تتراوح ما بين 11 – 15 سنة، وهدف إلى تدريب الطلبة والطالبات على برامج التصنيع الرقمي في مجالات تصنيع المنتجات والاختراعات، بالإضافة إلى ابتكار المشاريع، والتدريب على البرامج ثلاثية الأبعاد وبرامج الروبوتات والإلكترونيات وغيرها.

ويُعتبر مركز زين للإبداع ZINC مركزاً لروّاد الأعمال والاستثمارات الرقمية، حيث تم إطلاقه ليكون بمثابة منصة لابتكارات وإبداعات الطلبة والشباب وروّاد الأعمال، ويعمل على تشجيع العقول المميزة على التفكير في بيئة عمل تفاعلية تتسم بالابتكار والحداثة من خلال تهيئة مناخ العمل المناسب لأصحاب الرؤى والأفكار ومساعدتهم على تطويرها إلى مشاريع حقيقية قابلة للتنفيذ والتطبيق.

وسعت زين من خلال دعمها لهذه المبادرة المتميزة إلى توفير البيئة التعليمية المناسبة للأطفال في الكويت لاحتضان طاقاتهم ومواهبهم وتزويدهم بالمهارات الحديثة اللازمة لتحبيب الإبداع التكنولوجي في نفوسهم منذ الصغر، وذلك لقناعتها الشديدة بأهمية الدور الذي تلعبه التكنولوجيا في بناء المستقبل والنهوض بالاقتصاد الوطني.

وأكّدت الشركة على اهتمامها بدعم ومساندة الجهات التي تقدم البيئة المناسبة للأجيال القادمة وفق أعلى المعايير العالمية، حيث لن تدّخر الشركة جهداً في تقديم المساندة والدعم لكل جهة تملك فكرة ورؤية تتسم بنواحي الإبداع وتخدم المجتمع وتُسهم في رفعة الوطن.