fbpx
جلوبل

جلوبل تتخارج من شركة الإمارات لإعادة التأمين التكافلي لصالح شركة تابعة لشركة أكسا

أعلن اليوم بيت الاستثمار العالمي (جلوبل)، شركة إدارة أصول واستثمارات مصرفية إقليمية تتخذ من الكويت مقراً لها وتتواجد في أسواق المال الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن ذراع إدارة الأصول البديلة "جلوبل كابيتال مانجمنت" قد اتمت بنجاح التخارج من حصتها البالغة 20 في المائة في شركة الإمارات لإعادة التأمين التكافلي.

وقد عملت جلوبل مع مساهمين آخرين يمثلون 75 في المائة من شركة الإمارات لإعادة التأمين التكافلي خلال الأشهر الماضية على إنهاء صفقة التخارج ونقل الملكية إلى شركة أكسا لايبيلتي مانجرز، وهي إحدى شركات مجموعة أكسا المتخصصة في إعادة التأمين على قطاعات عديدة بإثتثناء الحياة. وقد تم إبرام الصفقة بالقيمة الدفترية أي بمضاعف سعر دفتري اعلى من متوسط مضاعف القيمة الدفترية لقطاع التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي.
 ​
وعلق سليمان محمد الشاهين الربيّع، الرئيس التنفيذي لبيت الاستثمار العالمي (جلوبل) والشريك المدير في جلوبل كابيتال مانجمنت على صفقة التخارج قائلا: "نحن سعداء للغاية بإنجازهذا التخارج لتوفير السيولة في مثل هذه البيئة الجيوسياسية والاقتصادية الصعبة والتحديات التي يواجهها قطاع إعادة التأمين من تغيرات تنظيمية في الأسواق الإقليمية والتراجع الذي شهدته الاسواق العالمية خلال العشرة أعوام الماضية نتيجة الفائض الرأسمالي في اسوق إعادة التأمين."

وكان صندوق "جي ام اف اي" المدار من قبل جلوبل كابيتال مانجمنت قد استحوذ على حصة الأقلية في شركة الإمارات لإعادة التأمين التكافلي المعروفة سابقاً بإسم "الفجر لإعادة التأمين التكافلي" قبل ان يتم تغيير اسم الشركة في عام 2009. تأسست الشركة في عام 2007، وكانت أول شركة متخصصة في إعادة التأمين التكافلي في الكويت ولديها ترخيص لتشغيل أعمال إعادة التأمين لجميع أنواع التأمين التكافلي. وفي أعقاب الأزمة المالية العالمية  في العام 2008 تم بذل جهود كبيرة لإعادة الهيكلة من قبل أعضاء مجلس الإدارة الذين يمثلون جلوبل كابيتال مانجمنت، وقد اسفرت إعادة الهيكله الى نقل اعمال الشركة الى دبي تحت اسم شركة الإمارات لإعادة التأمين التكافلي.

وأضاف الربيّع: "نحن فخورون باستقطاب مستثمرين دوليين إلى قطاع إعادة التأمين في المنطقة، وذلك بفضل المعايير الدولية التي تتبعها الشركة في إعادة التأمين. ونحن على ثقة بأن التزام الشركة المستحوذة بالإضافه الى خبراتها الطويلة في هذا المجال سوف يدعم أداء شركة الإمارات لإعادة التأمين التكافلي.

ومن الجدير بالذكر أن فريق إدارة أصول الملكية الخاصة في جلوبل تمكن منذ إستلام إدارة جديدة للفريق في العام 2010 من إجراء مراجعة شاملة لمكونات محفظة الأصول التي تستثمر فيها صناديق الملكية الخاصة وإعادة هيكلتها وتطويرها وتعظيم قيمها وتحقيق خطوات متقدمة في تنفيذ استراتيجياتها  للنمو. ومنذ ذلك الحين، تمكن الفريق من التخارج بنجاح من 34 شركة، وهو الأعلى من بين جميع شركات الملكية الخاصة في المنطقة، وقام بتوزيع أكثر من 375 مليون دولار أمريكي للعملاء ليرتفع إجمالي التوزيعات للعملاء منذ بداية طرح هذه الخدمة في العام 2003 إلى أكثر من 595 مليون دولار أمريكي.