ماضي الخميس وقصي الشطي يكرّمان زين على رعايتها للملتقى

"زين" الراعي الرئيسي لملتقى الإعلام والتكنولوجيا والاتصال الثالث

أعلنت زين المزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت عن رعايتها الرئيسية لملتقى الإعلام والتكنولوجيا والاتصال الثالث تحت شعار "استراتيجيات القيادة"، والذي نظّمته اللجنة المنظمة للملتقى الإعلامي العربي في الفترة من 5-6 نوفمبر الجاري بالتعاون مع وزارة الإعلام والمعهد العربي للتخطيط والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات والجمعية الكويتية للإعلام والاتصال وأكاديمية الإعلام المُتكامل.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن رعايتها الرئيسية لملتقى الإعلام والتكنولوجيا والاتصال الثالث جاءت لتُسلّط الضوء على تميّز نشاطها الإعلامي والتسويقي الذي عوّدت جمهورها عليه كل عام، وعلى حرصها لتفعيل هذا الجانب لديها كونها من كبرى المؤسسات الاقتصادية الرائدة، حيث تؤمن الشركة بأهمية الإعلام بوسائله التقليدية والحديثة وتأثيره الكبير على المؤسسات والأفراد في المجتمع، بالإضافة لكونه وسيلة أساسية للتواصل مع المجتمع بمختلف فئاته.

وقامت زين على هامش الملتقى بالمشاركة في الجلسة الحوارية الخامسة التي أتت تحت عنوان "تجارب حية: استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في القطاعين الحكومي والخاص"، حيث استعرضت الشركة تجربتها الرائدة في مجالات العلاقات العامة والتواصل الاجتماعي التي تستند على أعلى المعايير العالمية، وتتمحور حول التركيز على خدمة العميل وتلبية رغباته والمشاركات الاجتماعية الفاعلة وتميّز النشاط الإعلامي وغيرها من المعايير.

وبينت الشركة أن الملتقى قد شهد مشاركة العديد من الخبراء والمسؤولين من القطاعين العام والخاص، ومنهم مسؤولين من وزارات الدولة وممثلي الشركات المُشغّلة لخدمات التواصل الاجتماعي وإعلاميين وقانونيين وأكاديميين ومتخصصين والعديد من الشخصيات الفاعلة في الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، والذين شاركوا في الجلسات الحوارية والحلقات النقاشية على هامش الملتقى.  

الجدير بالذكر أن العلاقات العامة ليست من الأنشطة الثانوية أو الفرعية بالنسبة للمؤسسات والهيئات، بل تشكل عنصراً أساسياً في أنشطتها واستراتيجيتها، كونها ضرورية على مختلف المستويات، حيث تعتمد في ممارسة دورها على الأسلوب العلمي القائم على الدراسات والبحوث المستمرة، والتخطيط العلمي السليم.

وتقوم أساليب العلاقات العامة الحديثة بمواكبة كافة المستحدثات العالمية في قطاع التواصل والإعلام الاجتماعي، وذلك للحاق بركب التطور الكبير الذي طرأ مؤخراً على عالم الإعلام الجديد، ورعاية زين لهذا الملتقى تؤكد سعيها المتواصل في هذا المجال الحيوي وإبراز دورها الفعال في قطاع العلاقات العامة والإعلام.