بنك الكويت الوطني

بنك الكويت الوطني البنك الكويتي الوحيد بين أكثر 50 بنكاً أماناً في العالم للمرة الثالثة عشر على التوالي

احتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه على قائمة "جلوبل فاينانس" لأكثر 50 بنكاً أماناً في العالم لعام 2018 وذلك للمرة الثالثة عشر على التوالي، وهو البنك الكويتي الوحيد على هذه القائمة.

ووفقاً للتصنيف الجديد، احتل بنك الكويت الوطني المرتبة 45 ضمن قائمة "جلوبل فاينانس" لأكثر 50 بنكاً أماناً في العالم لعام 2018 وفي المرتبة الثانية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، ويأتي ذلك في تأكيد جديد على قوة البنك ونجاح سياسته المصرفية المتحفظة واستراتيجيته التحوطية في إدارة المخاطر والحوكمة.

ويعكس حفاظ بنك الكويت الوطني على هذا التصنيف المرموق منذ أكثر من عقد، الثبات والصلابة التي يتمتع بها حيث استطاع خلال تلك الفترة الماضية التي شهدت تحديات كثيرة في الصناعة المصرفية أن يبرهن على قدرته  في تجاوزها وتعزيز مركزه الريادي.

وقال الناشر ومدير التحرير في مجلة جلوبل فاينانس جوزيف دي جيارابوتو" تم تطوير واعتماد هذا التصنيف كمعيار لمقارنة موثوقية البنوك في جميع أنحاء العالم. ونفخر بتوفير هذا المقياس لمساعدة القراء في عمليات صنع القرار الخاصة بهم فيما يتعلق بالبنوك التي يتعاملون معها".

وأضاف:" إن السياسات التجارية المتغيرة لهذا العام تؤثر على البلدان في كل مكان كما هو الحال مع استمرار حالة عدم اليقين السياسي".

وتعتبر هذه القائمة مرجعاً معترفاً به وموثوقاً عالمياً من حيث المعايير الموحدة والدقيقة التي تعتمدها "جلوبل فاينانس" في تقييمها منذ 27 عاماً وتقوم على التصنيفات الائتمانية طويلة الأجل للبنوك من قبل أكبر وكالات التصنيف العالمية موديز، فيتش وستاندرد آند بورز بالإضافة إلى إجمالي أصول أكبر 500 بنك في العالم.

ويحتفظ بنك الكويت الوطني بأعلى تصنيفات ائتمانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بإجماع كبرى مؤسسات التصنيف العالمية، حيث حصل على تصنيف Aa3  من وكالة موديز، A+  من ستاندرد آند بورز وAA-  من فيتش وجميعها مع نظرة مستقبلية مستقرة. وتجسد هذه التقييمات متانة مؤشرات البنك المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة، وخبراته الإدارية العالية ووضوح رؤيته الاستراتيجية، فضلاً عن السمعة الممتازة التي يتميز بها.

هذا ويتمتع بنك الكويت الوطني بشبكة محلية وعالمية واسعة، كما يمتد التواجد العالمي للبنك في العديد من المراكز المالية العالمية في كل من لندن، باريس، جنيف، نيويورك، سنغافورة والصين (شنغاهاي). هذا بالإضافة إلى تواجده في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بما فيها لبنان، الأردن، العراق، مصر، البحرين،ـ السعودية، الإمارات وتركيا.