وليد الخشتي ومسؤولي لوياك خلال تكريم أحد الفرق الفائزة

"زين" تُكرّم الطلبة الفائزين بأفضل فكرة مشروع في برنامج "كُن"

شاركت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت في تكريم الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى عن أفضل فكرة مشروع ضمن برنامج "كُن" لريادة الأعمال الاجتماعية، وذلك خلال حفل الختام الذي أقيم في مسرح التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالكويت، وهو البرنامج الذي يأتي بالتعاون مع كلية بابسون في بوسطن ضمن شراكة زين الاستراتيجية لمؤسسة "لوياك".

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن الرئيس التنفيذي للعلاقات والاتصالات في زين الكويت وليد الخشتي قد شارك في تكريم الطلبة والطالبات الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى عن أفضل فكرة مشروع ضمن برنامج "كُن" لريادة الأعمال الاجتماعية، وهم فريق Elements الفائز بالمركز الأول، وفريق Trash 2 Treasure الفائز بالمركز الثاني، وفريق Project 49 الفائز بالمركز الثالث، وذلك بحضور مسؤولي مؤسسة "لوياك" والجهات الراعية للبرنامج.

وأوضحت زين أن مشاركتها في الحفل الختامي لبرنامج "كُن" لريادة الأعمال الاجتماعية أتت ضمن شراكتها الاستراتيجية لمؤسسة "لوياك" التي تمتد هذا العام لأكثر من 14 سنة متواصلة، وهي الشراكة التي تأتي تحت مظلة استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، والتي ترتكز بشكل كبير حول تنمية وتطوير قطاع الشباب والتعليم وبالأخص فيما يتعلق بتنمية مجالات ريادة الأعمال لدى الفئات العمرية الشابة.

وبينت الشركة أن برنامج "كُن" يُعتبر أحد أحدث برامج مؤسسة "لوياك"، حيث هدف إلى تطوير ريادة الأعمال الاجتماعية لدى الشباب من أعمار 12-16 عاماً على مدى 6 أسابيع في الجامعة الأمريكية في الكويت، وأتى بالتعاون مع كلية بابسون في بوسطن التي تُعتبر إحدى أرقى المؤسسات التعليمية المختصة بريادة الأعمال في الولايات المتحدة وحول العالم.

وأضافت زين أن دعمها لبرامج "لوياك" هذا العام يشمل مجموعة كبيرة من البرامج والأنشطة التعليمية التي تعنى بتنمية مختلف المهارات لدى الشباب، منها برنامج "كُن" لريادة الأعمال الاجتماعية الذي اختتم مؤخراً، بالإضافة إلى برنامج IFAD الميداني لإرسال الطلبة الكويتيين الموهوبين إلى الخارج لتعلّم ريادة الأعمال من الخبراء حول العالم، وأكاديمية "لوياك أي سي ميلان لكرة القدم"، وغيرها.

وأشارت الشركة إلى أنها تقوم أيضاً من خلال شراكتها الاستراتيجية مع "لوياك" بتدريب المئات من الطلبة الملتحقين في برنامج "لوياك" الصيفي على مدار السنوات الماضية، والذين تستضيفهم في كافة أقسام الشركة ليتدربوا على أجواء العمل الحقيقية بالشكل الذي يُضيف العديد من المهارات إلى سيرتهم المهنية، هذا بالإضافة إلى تقديم المكافآت المالية لهم تقديراً لمجهودهم وتشجيعاً لإبداعاتهم.

وتفخر زين بكونها أحد الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة "لوياك" منذ تأسيسها، وخاصة أنها تُعتبر أحد أهم وأبرز المشاريع الوطنية التي تعنى بالشباب بمختلف فئاتهم العمرية وتوّفر لهم البيئة الصحية التي من شأنها أن تطوّر من مواهبهم وتتبنى هواياتهم المختلفة ضمن إطار ترفيهي وتعليمي واجتماعي.

وتُعتبر " لوياك " مؤسسة غير ربحية تأسست في العام 2002 تعمل على تطوير الشباب من مختلف الأعمار، وتقوم بتقديم العديد من البرامج التي تطوّر من مهاراتهم وقدراتهم في العديد من المجالات بما يخدم مختلف اتجاهاتهم ومواهبهم لتطوير مهاراتهم المهنية وتعزيز نمو الشخصية لديهم ومساعدتهم في تطوير ذواتهم.

وأكدت زين أنها تحرص من خلال شراكتها مع "لوياك" على تفعيل برنامجها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة على أكمل وجه لقناعتها الشديدة بأهمية هذا الدور في تعزيز العلاقة بين الشركة والمجتمع، وتعزيز الاتصال مع الجهات والهيئات العامة النافعة التي تؤدي رسالة مكملة تحمل نفس المحتوى.