بورصة الكويت

بورصة الكويت تنضم إلى عضوية اتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية

أعلنت بورصة الكويت اليوم عن انضمامها لعضوية اتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية (FEAS)، في خطوة جديدة نحو المزيد من التكامل مع الأسواق المالية والبورصات العالمية.

وبموجب هذه العضوية، تصبح بورصة الكويت جزءاً من اتحاد يجمع البورصات من أوروبا وآسيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، وتتيح هذه العضوية لبورصة الكويت الاستفادة من نطاق أنشطة الاتحاد، والذي سيحقق فوائد جمة، بما في ذلك جلسات التوعية، والوصول إلى الأبحاث، والتحليل والبيانات، وكذلك توسيع الشبكة.

وتعليقاً على اكتساب العضوية، صرح السيد خالد عبد الرزاق الخالد، الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت: "يشكل هذا الإعلان الهام اليوم خطوة جديدة في جهودنا نحو تحقيق هدفنا الرئيسي في أن نصبح بورصة إقليمية رائدة، كما يعكس بدرجة عالية التزام بورصة الكويت بتنفيذ أعلى المعايير لأفضل الممارسات العالمية، ويبرز جهودها لوضع البنية التحتية الرقابية والتكنولوجية اللازمة للوفاء بالمعايير العالمية، فضلاً عن ترسيخ مكانة بورصة الكويت للنمو المستقبلي".

وبدوره صرح رئيس مجلس إدارة اتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية (FEAS)، السيد محمد فريد صالح: "يسرنا الإعلان عن اتمام الموافقة على منح بورصة الكويت العضوية الكاملة في اتحاد البورصات الأوروبية الآسيوية خلال الاجتماع الخامس والعشرين للجمعية العمومية غير العادية. أهنئ بورصة الكويت على هذه الخطوة ونتطلع لتعاون مثمر للطرفين".

ومنذ تأسيسها في عام 2014، التزمت بورصة الكويت برفع معايير سوق رأس المال الكويتي لخلق بورصة إقليمية رائدة معترف بها عالمياً.