جانب من الحملة

حملة "زين العيون" تجمع 32 ألف دينار خلال أيام

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن اختتام حملتها الخيرية تحت عنوان "زين العيون"، والتي أطلقتها خلال شهر رمضان المبارك بالتعاون مع جمعية العون المباشر ونجم وسائل التواصل الاجتماعي عمر فاروق (عمر يجرّب)، والتي جمعت 32 ألف دينار من التبرعات في غضون 5 أيام لصالح إنشاء مخيمين لعلاج أمراض العيون التي سيستفيد منها أكثر من 800 شخص في أفريقيا.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أنها أطلقت هذه الحملة الإنسانية تحت مظلة استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة وضمن حملتها لشهر رمضان المبارك "زين الشهور" اتجاه المشاريع الإنسانية، وذلك عن طريق دعم العديد من الجهات والمؤسسات التي خصصت جهدها للأعمال الخيرية والإنسانية، حيث ستظل زين ملتزمة بتعهداتها التي قطعتها على نفسها في مجالات الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية، وستعمل جاهدة لإطلاق العديد من المبادرات الخيرية والإنسانية باعتبارها كيان اقتصادي مؤثر في الدولة.

وأوضحت زين أن حملة "زين العيون" هدفت إلى جمع التبرعات لصالح مشروع مخيم النور لعلاج أمراض العيون في أفريقيا، حيث انطلقت الحملة مع مبادرة "عندك مئة فلس" التي قام من خلالها الشاب عمر فاروق (صاحب البرنامج الشهير عمر يجرّب) بجمع مبلغ 100 فلس من كل شخص يقترب منه في الأماكن العامة لتجميع تكلفة العملية الواحدة (40 د.ك)، وهي المبادرة التي تمحورت حول فكرة أن مساعدة الغير قد تبدأ بأي مبلغ مهما كان بسيطاً، ومن ثم تم فتح قناة رسمية للتبرع للحملة بالتعاون مع جمعية العون المباشر، حيث تم جمع 32 ألف دينار من التبرعات في غضون 5 أيام والتكفّل ببناء مخيمين كاملين لإجراء العمليات الجراحية اللازمة التي سيستفيد منها أكثر من 800 شخص في أفريقيا.

وإذ بينت زين أنها لطالما سعت إلى ترسيخ ثقافة العطاء والمشاركة الاجتماعية سواء بدعمها المباشر أو من خلال مساهماتها ورعاياتها للعديد من الفعاليات والأنشطة الخيرية المختلفة، فإنها تعتبر أن مسؤولياتها الاجتماعية أحد الروافد الأساسية لتحقيق النجاح المستمر لعملياتها، حيث تحرص على تسخير إمكانياتها لتعزيز هذا التوجه عن طريق استخدام قدراتها التكنولوجية التي تمتلكها والتي أهلتها لتتكون واحدة من كبرى الشركات في القطاع الخاص.

وخلال شهر رمضان المبارك، كانت زين الشريك البلاتيني لحملة #حجرة_ورقة_قلم الخيرية التعليمية، والتي نظّمتها مجموعة NEST لرعاية وتعليم الأطفال في مجمع الأڤنيوز بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي وجمعية العون المباشر، والتي هدفت إلى جمع التبرعات لصالح بناء ثلاث مدارس في جمهورية تشاد، والتي قامت بخدمة 820 طالباً وطالبة، وتمحورت فكرة الحملة حول توظيف وسائل التكنولوجيا الحديثة لجذب وتوعية المتبرعين حول أهداف الحملة.

وكانت زين أيضاً الشريك الإنساني لحملة #ساعد_تسعد بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي لشهر رمضان المبارك، والتي وفّرت المواد الغذائية الأساسية والمساعدات الصحية للأسر المحتاجة داخل الكويت، حيث قامت زين بالتبرع بإجمالي تبرعات حملتها الرمضانية " يا باغي الخير " من العام الماضي لصالح هذه الحملة، بالإضافة إلى بث مجموعة من الرسائل التوعوية عبر الرسائل النصية القصيرة ووسائل التواصل الاجتماعي لحث الجمهور على التبرّع لهذه الحملة عبر القنوات الرسمية المخصصة لذلك.

وبصفتها شركة الاتصالات الرائدة في الكويت، فإن زين تسعى جاهدة لخدمة مجتمعها وأفراده من خلال تنظيم ودعم المبادرات الإنسانية القيمة على مدار السنة بشكل عام وفي شهر رمضان المبارك بشكل خاص، لما يحمله هذا الشهر من معان وقيم تعزز ثقافة العطاء والبذل لدى أطياف المجتمع المختلفة.

وأشارت الشركة إلى أنها تفخر بالرصيد الزاخر من البرامج والمشاريع الإنسانية التي تدعمها، وذلك عن طريق الشراكات الاستراتيجية التي تعقدها مع العديد من الجهات والمؤسسات التي تتبنّى مختلف الأعمال الإنسانية، ومنها جمعية العون المباشر وغيرها من المؤسسات غير الربحية والجهات الحكومية والمنظمات العالمية.