fbpx
جاسم مصطفى بودي وفيصل الحمد

الوطني للاستثمار: 230% تغطية اكتتاب " المتكاملة القابضة

أعلنت شركة الوطني للاستثمار (NBK Capital)، وشركة المتكاملة القابضة (ش.م.ك)، أكبر مشغل للرافعات في الشرق الأوسط والتي تعمل بشكل أساسي في قطاع النفط والغاز والطاقة، عن إغلاق عملية الاكتتاب الخاص بالطرح الثانوي الذي يعادل نسبة قدرها 35% من رأسمال الشركة، حيث تخطت تغطية الاكتتاب أكثر من 230%.

بقيادة شركة الوطني للاستثمار بصفتها مدير عملية الاكتتاب، حقق الطرح الخاص لعدد 76 مليون سهم وهو العدد النهائي للأسهم المباعة في المتكاملة بسعر 730 فلسا للسهم الواحد أكثر من 130 مليون دينار. وفاق عدد المكتتبين من الافراد والمحافظ والصناديق الاستثمارية أكثر من 1,000 مساهما وذلك لأول مرة في اكتتابات الطرح الخاص، ما يقود إلى إدراج الشركة ضمن السوق الأول في بورصة الكويت.  وسيتيح إدراج الشركة فرصة للمستثمرين للدخول في أحد أكثر القطاعات المهمة محليا وعالميا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته شركة الوطني للاستثمار بالتعاون مع شركة المتكاملة القابضة، بحضور القيادات العليا للشركتين، وذلك للإعلان عن إغلاق عملية الاكتتاب الثانوي الخاص بشركة المتكاملة القابضة استعدادا لإدراجها ضمن السوق الأول في بورصة الكويت بعد عيد الفطر لتمثل إضافة إلى الشركات العائلية والتشغيلية النادرة الوجود في بورصة الكويت.

وبهذه المناسبة صرح الرئيس التنفيذي في شركة الوطني للاستثمار، فيصل الحمد قائلا: "استقطب الاكتتاب اهتماماً كثيفاً من المستثمرين الافراد والشركات الخاصة داخل الكويت، ومن مؤسسات وشركات وصناديق استثمارية وجهات حكومية محلية واقليمية وعالمية وشركات عائلية، وصناديق استثمار حكومية، ومديري أصول شركات، ومديري أصول عالمية، ويعكس نجاح عملية الاكتتاب الخاص للطرح الثانوي الاهتمام المتزايد بالاستثمار في الشركات التشغيلية في الكويت “.

واضاف الحمد، "نحن نفتخر بتضافر جهودنا الاستشارية من خلال احترافية فريق الخدمات المصرفية الاستثمارية في شركة الوطني للاستثمار مع شركة المتكاملة القابضة لإنجاز هذا الطرح والذي يمثل صفقة تاريخية فارقة من شأنها تسيير الطريق للإصدارات القادمة من قبل الشركات العائلية الكويتية “.

هذا وقد تحقق نجاح هذه الصفقة من خلال الدعم المتواصل الذي قدم من هيئة أسواق المال وبورصة الكويت وفريقنا من الخبراء الذين يسعون باستمرار لتحقيق وتجاوز متطلبات العملاء بالإضافة الى تعزيز سوق الاكتتاب المحلي. كما أنى أود أن أشكر شركة المتكاملة القابضة لمنحنا هذه الفرصة الواعدة ونتطلع إلى الحفاظ على ثقة عملائنا والمستثمرين.

من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة المتكاملة القابضة، جاسم مصطفى بودي، “نحن مسرورون للغاية بالإعلان عن إغلاق عملية الاكتتاب الخاص للطرح الثانوي وتغطيته بأرقام قياسية، ونتطلع إلى إدراج الشركة في السوق الأول بعد عيد الفطر".
واضاف بودي، "منذ تأسيس الشركة قبل أكثر من عشر سنوات، حققت "المتكاملة" نمواً ثابتاً بشكل مضطرد، وسرعان ما عززت مكانتها في السوق كونها تلعب دوراً رئيسياً في دعم قطاع النفط والغاز إلى أن أصبحت الشركة أكبر مشغل للرافعات في الشرق الأوسط. واليوم، تعمل "المتكاملة" كشريك رئيسي للعديد من المشاريع الأكثر حيوية وتعقيداً في هذا القطاع، كما تواصل تقديم الحلول التشغيلية المصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات الخاصة بهذه الصناعة."

وذكر بودي:" ان المتكاملة القابضة سجلت أرباحا صافية بلغت 13.3 مليون دينار في العام 2017 أي بواقع 60.5 فلسا للسهم الواحد، محققة بذلك نسبة نمو بلغت 36%. علما أننا نتوقع أن تحقق الشركة خلال هذا العام أرباحا صافية بقيمة لا تقل عن 15.8 مليون دينار لعام 2018 بنمو سنوي 19%، أي ما يعادل 72 فلسا للسهم الواحد، كذلك حققت الشركة أرباحا صافية خلال الربع الأول من العام 2018 بلغت نحو 5 ملايين دينار، مقارنة بـ 3.3 ملايين دينار للفترة ذاتها من العام الماضي، لتحقق بذلك نموا في الأرباح يصل إلى أكثر من 50%. وقد أظهرت النتائج المالية في الربع الأول من ٢٠١٨ زيادة إيرادات " المتكاملة " بنسبة 27.6%، حيث ارتفعت إلى 11.5 مليون دينار وذلك مقارنة بإيرادات الربع الأول من العام 2017 والتي بلغت 9 ملايين دينار، كما ارتفعت ربحية السهم إلى 22.6 فلسا مقارنة بـ 15.1 فلسا عن الفترة ذاتها من العام الماضي بزيادة قدرها 50%. " .

وأوضح بودي: " انه لطالما قامت الشركة المتكاملة القابضة بتوزيع أرباح قياسية سواء على شكل أرباح نقدية أو أسهم منحة منذ السنة التشغيلية الأولى في عام 2007، وقامت الشركة بتوزيعات نقدية قياسية بنسبة 30% عن العام 2017، وفي المستقبل تستهدف الشركة توزيع حوالي 50% من أرباحها على شكل أرباح نقدية “.

وتعتبر "المتكاملة القابضة " شركة مختصة بمجال تأجير وتشغيل الرافعات والمعدات الثقيلة في قطاع النفط والغاز والطاقة على مستوى دول الخليج العربي، وقد صنفت في المرتبة الثالثة عالميا، والأولى في الشرق الأوسط في مجال تأجير وتشغيل الرافعات المتحركة، ومنذ بداية عملياتها التشغيلية، واصلت "المتكاملة" التركيز على توفير الاحتياجات المعقدة وعالية المواصفات لقطاعي النفط والغاز والطاقة.

وتأسست الشركة المتكاملة القابضة عام 2005، ويبلغ رأسمالها 22 مليون دينار، وهي شركة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وتعمل في مجال تأجير وتشغيل الرافعات والمعدات الثقيلة، وذلك في قطاعات النفط والغاز والطاقة والبنية التحتية بشكل أساسي. تعمل "المتكاملة" في المقام الأول من خلال شركاتها التابعة في الكويت وقطر، وتخطط حاليا لمزيد من التوسع في عمان في المستقبل القريب.