سبيكة الجاسر تُكرّم وليد الخشتي على رعاية زين

"زين" تُشارك فرحة القرقيعان مع مركز الخرافي لأنشطة الأطفال المعاقين

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن رعايتها الرئيسية لحفل القرقيعان الذّي نظّمه مركز الخرافي لأنشطة الأطفال المعاقين، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة مؤسسة سند الطفل المعاق الكويتية سبيكة الجاسر ومدير مركز الخرافي لأنشطة الأطفال المعاقين عائشة السالم.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن رعايتها لحفل القرقيعان الذي نظّمه مركز الخرافي لأنشطة الأطفال المعاقين أتى ضمن حملتها الاجتماعية الرمضانية "زين الشهور" وفي إطار استراتيجيتها الرائدة في مجالات المسؤولية الاجتماعية والاستدامة، حيث هدف الحفل إلى مشاركة الأجواء الجميلة وفرحة المناسبات التراثية التي تصاحب شهر رمضان المبارك كالقرقيعان مع الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وعائلاتهم.

وبينت زين أن الحفل تضمّن العديد من الفقرات الترفيهية والتفاعلية التي أدخلت البهجة على قلوب الأطفال وعائلاتهم، بالإضافة إلى توزيع الهدايا والألعاب والقرقيعان الذي قدّمته الشركة لرسم الابتسامة على وجوههم، وذلك ضمن أنشطتها الاجتماعية والإنسانية التي تستمر طوال شهر رمضان المبارك والتي تهدف إلى تعزيز روح التواصل وترسيخ القيم الدينية السامية في المجتمع الكويتي.

وبينت الشركة أنها لطالما سعت إلى ترسيخ ثقافة العطاء والمشاركة الاجتماعية سواء بدعمها المباشر أو من خلال مساهماتها ورعايتها للعديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة، فالشركة تؤمن بأن مسؤوليتها تجاه مجالات الاستدامة هو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لها، وينعكس ذلك من خلال استراتيجية الشركة في تنوّع برنامجها الرمضاني المكثّف الذي يهدف إلى مشاركة جميع فئات المجتمع بركة وفرحة الشهر الفضيل.

وأضافت زين أنها لن تدّخر جهداً في تعزيز جسور اتصالاتها مع عملائها والمجتمع الذي تعمل فيه، حيث لطالما سعت إلى ترسيخ مفهوم الاستدامة بشكل عملي من خلال تكثيف برامجها في شهر رمضان المبارك، وذلك باعتبارها من المؤسسات الاقتصادية الرائدة التي تؤمن أن لديها رسالة والتزامات حقيقية اتجاه المجتمع.

وأفادت زين أن التزامها المستمر في تقديم قيمة مضافة للمجتمع، هو ما يجعلها تحرص على تناول  القضايا الأكثر تأثيراً في الحياة، مبينة أن حملتها الرمضانية "زين الشهور" تأتي لتترجم هذا التوجه، حيث تحمل معها رسالة تحث على التقارب والتراحم والمشاركة في الحياة ونشر السلام في العالم.