"زين" تُقدّم "ماچلة رمضان" لشركائها الاستراتيجيين

قدّمت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت مجموعة كبيرة من المواد الغذائية التموينية الأساسية "ماچلة رمضان" إلى شركائها الاستراتيجيين من الجهات غير الربحية، وذلك ليتم توزيعها على الأسر المتعففة داخل الكويت.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن مبادرة (الماچلة الرمضانية) تعتبر من روافد حملتها الرمضانية السنوية "زين الشهور"، والتي تأتي تحت مظلّة استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، حيث قامت الشركة بتجهيز صناديق تحتوي على مجموعة من المواد الغذائية التموينية الأساسية، وتم توزيعها على شركائها الاستراتيجيين من الجهات غير الربحية من ضمنهم جمعية الهلال الأحمر الكويتي، وبنك الطعام الكويتي، ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وبيت الزكاة.

وأضافت زين أنه إلى جانب تقديم الماچلة لشركائها، فإن فريقها التطوعي المتكون من موظفي الشركة قام أيضاً بالمساهمة في تجهيز صناديق الماچلة بالمواد الغذائية التموينية الأساسية في مقرّ الشركة الرئيسي، ومن ثم قاموا بتوزيعها بأنفسهم على مجموعة من الأسر المحتاجة في مناطق مختلفة بمحافظة الجهراء على مدار أربعة أيام.

وبينت زين أن خطتها لتوزيع المواد الغذائية تضمّنت توزيع صناديق الماچلة على أكبر عدد ممكن من الأسر المحتاجة والمتعففة بالوقت الكافي قبل قدوم شهر رمضان المبارك، وتعتبر هذه البادرة واحدة من سلسلة من المبادرات والمشاريع الاجتماعية التي تتبناها زين في الشهر الفضيل، والتي تهدف الشركة أن يكون لها الأُثر في تعزيز مساهماتها والتزاماتها اتجاه العديد من الفئات والمؤسسات والجهات في المجتمع ومنها الأسر المتعففة.

وأكدت الشركة أن مساهماتها الخيرية خلال شهر رمضان المبارك تشمل العديد من القطاعات والفعاليات الاجتماعية والإنسانية كعادتها السنوية، حيث قامت الشركة بتجهيز عدد كبير من المشاريع والمبادرات للشهر الكريم، لتكون حريصة بذلك على تغطية جميع المجالات الخيرية والإنسانية والتطوعية والثقافية والدينية والترفيهية وغيرها.

وبصفتها شركة الاتصالات الرائدة في الكويت، فإن زين تسعى جاهدة لخدمة مجتمعها وأفراده من خلال تنظيم ودعم المبادرات الإنسانية القيمة على مدار السنة بشكل عام وفي شهر رمضان المبارك بشكل خاص، لما يحمله هذا الشهر من معان وقيم تعزز ثقافة العطاء والبذل لدى أطياف المجتمع المختلفة.

وبينت الشركة أنها دائماً ما كانت تتبنى نهجاً واضحاً في تحقيق التزاماتها الاجتماعية، وهو النهج الذي ينص على إعادة الروح الإنسانية إلى مجال الأعمال التجارية، وخلق أجواءً مفعمة بالمودة والترابط داخل نسيج المجتمع، وذلك من خلال التزامها الكامل بمبدأ المسؤولية الاجتماعية.